Beam Journal of Economic Studies
Volume 3, Numéro 1, Pages 129-148

دراسة تحليلية لإنهيار أسعار البترول، مع قياس أثر الجباية البترولية على الناتج المحلي الجزائري للفترة: 1990 - 2017،

الكاتب : عيماد معوشي .

الملخص

يخضع سعر النفط كغيره من السلع إلى مبدأ العرض والطلب. وهذا بدوره يتحدد من منطلق توسّع دوائر الإنتاج العالمي وارتفاع معدلات الاستهلاك. فالبلدان الصناعية تحتاج بداهة إلى كميات من النفط، تفوق ما تحتاجه الدول الأقل تطوراً. والأمر ذاته يتعلق بالحجم السكاني. بالتالي، فإن ارتفاع سعر النفط أو انخفاضه ينعكس على معدلات النمو والاستهلاك وتكاليف الإنتاج. وارتفاع سعر النفط يعني ارتفاع تكاليف المعيشة، لكن هبوطه لا يؤدي بشكل دائم إلى انخفاضها. وهذا يتوقف على دور الدولة الاجتماعي والتنموي، ودور التجّار والمستثمرين في السياسات الاقتصادية، إضافة إلى شكل العلاقات الاقتصادية، ودرجة ارتباط السياسات الاقتصادية الجزئية والكلية بالأسواق العالمية. في هذه الورقة البحثية تطرقنا بنوع من التحليل للأزمة الأخيرة المتعلقة بإنهيار أسعار النفط والتي ظهرت منذ منتصف 2014، ثم وبغرض معرفة أثر هذه الأزمة والتقلبات التي سبقتها وتلتها، على الإقتصادات المعتمدة على الجباية البترولية، ومن بينها الجزائر ركزنا على اثر الجباية البترولية على الناتج المحلي الجزائري وذلك من خلال دراسة قياسية بإستخدام نموذج إنحدار متعدد.

الكلمات المفتاحية

سوق النفط –الجباية البترولية –أسعار النفط -الناتج المحلي- نموذج الإنحدار.