Beam Journal of Economic Studies
Volume 3, Numéro 1, Pages 37-52

إدارة الأزمات الاقتصادية بين الفكر الوضعي والفكر الإسلامي - الأزمة الاقتصادية العالمية 2008-2009 أنموذجا –

الكاتب : عمر قمان .

الملخص

الملخص: إن الأزمات الاقتصادية من الموضوعات التي بحثت في كتب الاقتصاد؛ بغية البحث عـن الأسباب الكامنة وراء حدوثها؛ فالكشف عن الأسباب يقود إلى معرفة الحل. ذلك أن للازمات آثارا واضحة على المتغيرات الكلية للاقتصاد وبالتالي التأثير على المتغيرات الجزئية. وتبحث هذه الورقة في ماهية الأزمات الاقتصادية وكيفية إدارتها وفلسفة كل من النظام الوضعي والنظام الإسلامي في معالجة هذه الأزمات. حيث تبين هذه الدراسة أهمية الفكر الإسلامي من خلال ما وضعه الإسلام من قواعد ماليـة وأخلاقية واقتصادية ومؤسسية متناسقة مع بعضها إذا اخذ بها فلا يمكن الوقوع بمثـل هـذه الأزمات. الكلمات المفتاحية: الأزمات الاقتصادية، النظام الوضعي، النظام الإسلامي. Abstract: Economic crises are one of the topics discuss in the economics, in order to look for the fundamental causes of them. The crises have clear effects on the overall variables of the economy and thus affect the partial variables. This article examines the nature of economic crises and how they are managed and the philosophy of the positive system and the Islamic system in dealing with these crises. This study shows the importance of Islamic thought through the enterprise of Islamic financial, ethical, economic and institutional rules consistent with each other if taken, cannot fall in such crises. Keywords: Economic Crisis, constructive System, Islamic System.

الكلمات المفتاحية

الأزمات الاقتصادية، النظام الوضعي، النظام الإسلامي.