مجلة افاق علوم الادارة والاقتصاد
Volume 2, Numéro 2, Pages 331-352

آليات دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر الناشطة في القطاع الفلاحي والنشاط غير الزراعي في المناطق الريفية -القروض الفلاحية في ولاية المسيلة نموذجا-

الكاتب : توفيق تمار .

الملخص

إن ترقية واستدامة المؤسسات الصغيرة و المتوسطة الناشطة على وجه الخصوص في القطاع الفلاحي والنشاط غير الزراعي في المناطق الريفية، يعتمد بالضرورة على وجود مفهوم ملائم لتنمية المؤسسات الصغيرة و المتوسطة وكذلك نظام التمويل الذي يساهم إيجابيا في تلبية متطلبات المؤسسات الصغيرة و المتوسطة لتحقيق الأهداف المرجوة. ومن الوسائل التي انتهجتها الجزائر في دعم إنشاء وتنمية المؤسسات الصغيرة و المتوسطة الناشطة على وجه الخصوص في القطاع الفلاحي والنشاط غير الزراعي في المناطق الريفية القرض الفلاحي. وفي هذه المقالة تعرفنا على قرضي الرفيق والتحدي وهما قرضين موجهين للمؤسسات الناشطة في القطاع الفلاحي والفلاحين كأفراد. ولقد توصلنا إلى أنه فضلا عن استفادة المؤسسات الصغير والمتوسطة الناشطة في القطاع الفلاحي والنشاط غير الزراعي في المناطق الريفية من الدعم المقدم من مختلف الأجهزة التي أنشأتها الدولة بهدف خلق وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتزيد على ذلك استفادتها بشكل خاص من القروض البنكية الموجهة للقطاع الفلاحي، وكذا التسهيلات التي تمنحا الدولة للمؤسسات الناشطة في المناطق الريفية. وقد وجدنا أن القرضين على مستوى ولاية المسيلة لم يكن لهما ذلك الانتشار المأمول لتغطية التمويل اللازم لنشاط المؤسسات والأفراد المعنيين بهما، وقد يعود ذلك أساسا لضعف الإعلام والتوجيه لدى بنك الفلاحة والتنمية الريفية والجهات المسئولة عن التوعية الإرشاد الفلاحي. The promotion and sustainability of small and medium-sized enterprises, especially in the agricultural and non-agricultural sector in rural areas, necessarily depend on the existence of an appropriate concept for the development of such enterprises, as well as a financing system that will positively contribute to meeting the requirements of small and medium-sized enterprises and achieving the desired objectives. Among the means adopted by Algeria to support the creation and development of small and medium-sized enterprises, particularly in the agricultural sector and non-agricultural activity in rural areas, is agricultural credit. In this article, we identified the credits "RFIG" and "TAHADI", intended for companies active in the agricultural sector and farmers as individuals. We found that these types of companies, in addition to the support provided by the various state-created organizations to create and develop small and medium-sized enterprises, benefited from credits bank loans for the agricultural sector. We also noted that the two credits at the wilaya of M'sila did not have the desired geographical distribution to cover the financing necessary for the activity of the companies and the persons concerned, which may be due mainly to lack of information and advice from BADR bank and organizations responsible for sensitization.

الكلمات المفتاحية

المؤسسات الصغيرة و المتوسطة، القطاع الفلاحي، النشاط غير الزراعي في المناطق الريفية، القرض الفلاحي. SME, Agricultural sector, Non-agricultural activity in rural areas, Agricultural credit.

دور القروض الفلاحية في تمويل وتطوير القطاع الفلاحي في الجزائر

قمداني صفية حميدة .  غويني العربي . 
ص 284-303.