دراسات
Volume 16, Numéro 1, Pages 55-72

ما الذي يقود سعر النفط الخام؟ تحليل للمحددات والعوامل المسببة للصدمات

الكاتب : بلعور سليمان . بوخروفة عبد السلام .

الملخص

منذ سبعينيات القرن الماضي، أصبح سعر النفط الخام شديد التقلب، ويتميز بحالة من عدم اليقين حول مساراته، وكذا صدمات كبيرة ومتكررة. وقد اختلفت الدراسات في المحدد الأساسي لسعر النفط والمسبب الرئيسي للصدمات فيما إذا كان العرض أم الطلب. في هذه الورقة نحاول إعادة النظر في الأسباب الحقيقية التي كانت وراء أهم الصدمات النفطية التي شهدها السعر منذ أوائل السبعينيات، من خلال تحليل العوامل الأساسية وهي: الطلب والعرض. والعوامل الأخرى التي من المرجح أنها ساهمت في بعض الصدمات وهي: المضاربة المالية في سوق العقود المستقبلية؛ والمضاربة في السوق المادي؛ والمخزونات. وذلك من خلال تحليل بيانات هذه العوامل وتتبع تزامن التغيرات التي حدثت فيها مع التغيرات في السعر، وبالاستعانة بمسح لنتائج وآراء الأدبيات. توصلنا إلى أن صدمات العرض قد تؤثر على سعر النفط الخام، ولكن، في حالة ما إذا كان الطلب ينمو بمعدل مستمر وثابت نسبيا. ولا يمكن القول إن العرض أو الطلب هو المحدد الرئيسي، وإنما سعر النفط الخام يتحدد من خلال تفاعل كل من قوى العرض وقوى الطلب كغيره من أسعار السلع الأخرى. العوامل الأخرى يمكن أن يكون لها أثر غير مباشر على السعر، بحيث تساهم في زيادة حدة بعض الصدمات، ليس كعامل جديد مستقل، ولكن من خلال تأثيرها على العرض والطلب.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: صدمة، طلب؛ عرض؛ سعر حقيقي للنفط الخام؛ مضاربة؛ مخزونات