مجلة الراصد العلمي
Volume 4, Numéro 1, Pages 241-251

ماهية الأدب الإسلامي ومكانته بين التراث والحداثة

الكاتب : خديجة عبد الرحيم .

الملخص

الأدب الإسلاميّ نموذج المثقّفين الواعيين الذين يرتقون بفكرهم وفنّهم والتزامهم الإسلاميّ إلى أسمى معاني الأدب الملتزم، ويحاربون بعقيدتهم وإيمانهم كلّ فساد أخلاقيّ أو اجتماعيّ أو حتّى ثقافيّ، وبالرّغم من الظّروف الحضارية العائقة عن النّهضة لم يستسلم الأدب الإسلاميّ للانهزام والتّراجع وذلك راجع إلى وجود أدباء جادّين مثقّفين والأكثر من ذلك أنّهم متمسّكون بأصالتهم الإسلاميّة مؤمنون بأنّه لا خوف عليهم ولا هم يحزنون. وبهذا التّأصيل يرقى الأدب الإسلاميّ إلى قمّة الإبداع الإنسانيّ في كونه نظيفاً سامي المقاصد والغايات، مترفّعاً عن الإسفاف في شكله ومضمونه، فهو مفتوح لكلّ لفظ عربيّ شريف. كما أنّه يهدف إلى بعث وعي يسهم في تصحيح أخطاء البشريّة، ويمثّل بذلك نموذج المثقّفين الذين يرتقون بفكرهم وفنّهم والتزامهم إلى أسمى معاني الحياة.

الكلمات المفتاحية

الأدب الاسلامي، الالتزام، القيم