مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 6, Numéro 1, Pages 543-558

في نقد التصور التقليدي للأمن : مساهمات البنائية النقدية في الدراسات الأمنية.

الكاتب : رضواني فيصل .

الملخص

ملخص: منذ نهاية الثمانينيات عرفت الدراسات الأمنية تطورا ملحوظا، فبعد أن كان مفهوم الأمن في التقليد الواقعي محصورا في بعده العسكري أصبح اليوم مع المدارس النقدية ومدرسة "كوبنهاغن" يتسع ليشمل قطاعات أخرى منها الاقتصاد والبيئة والمجتمع ( الهوية) ، في هذا السياق تتموقع البنائية عامة والبنائية النقدية خاصة كبديل معرفي للطرح العقلاني، حيث الأمن هنا اجتماعي البناء واللغة في بعدها السوسيولوجي فعل أمني. Abstract: Since the late of 1980s, security studies knew considerably development. Limited to military dimension by the realism, the concept of security has now been broadened with the critical tendenties and Copenhagen school to encompass other sectors including economy, environmetal and society (identity). In this contex, constructivism in geniral an critical constructivism particullry present themselves as an alternative to the rationalist thesis, arguing security is socially constructed and that langauge constitutes a scurity act in its sociological demension.

الكلمات المفتاحية

المأزق المعياري لكتابة الأمن ; الأمننة ; اللسانية الاجتماعية