مجلة اللغة الوظيفية
Volume 4, Numéro 1, Pages 176-182

الانزيّاح الفونيمي و المونيمي في الشّعر الثّوري الجزائري محمّد العيد آل خليفة –أنموذجا-

الكاتب : مجيد هارون .

الملخص

الانزياح ظاهرة جمالية حديثة في شعرنا العربي، تأتي لأغراض متنوعة منهاالتّحريض والتّوكيد وكشف اللّبس...، وقد تأتي لرفع الرّتابة والملل ولمنع الكلام من أنْ يضيع في طيّات ماسبقه، فحسن وقع الصوتي منه في الأنفس يقوم على توالي الأصوات. وهذا ما نجده عند بعض شعراء ثورتنا المظفّرة وعلى رأسهم سراج الشعب منير طريق النّصر محمد العيد آل خليفة الذي لم يتخلّ لحظة عن الدّفاع عن وطنه ولم يحدْ يوما عن الهدف، فجنّد قلمه لخدمة قضية وطنه مستخدما شِعره سلاحا ليزيد من عزم شعبه بخروجه عن المألوف عن طريق تخريجات إيقاعية اعتمادا على ترديد بعض الأصوات والكلم والجمل والمعاني ليذكّر ويؤكّد وينبّه ويقرّر ويطرد الغفلة. هذا ما اهتممنا به في بحثنا إذْ تطرقنا إلى الانزياح بنوعيه الفونيمي والمونيمي مركّزين على التّجانس بين الأصوات وتكرارها ثم ربطناها بالجانب الدلالي ومن ذلك إلى الانزياح المونيمي انطلاقا من تقسيمات عروضية وتركيبية ومعنوية مع احترام شرط العدل بينها وصولا إلى الموازاة المأصلية محاولين استنطاق بعض من مقاطعه الشّعرية كنماذج لفهم العلاقة بين الملقي والمتلقّي.

الكلمات المفتاحية

الانزياح.الأصوات.الإيقاع. المعاني.الفونيم. المونيم .التّجانس.التكرار. الجهر . الهمس.الدلالة.العروض. التركيب .الملقي. المتلقّي