مجلة الاجتهاد للدراسات القانونية والاقتصادية
Volume 3, Numéro 1, Pages 203-221

الفكر الإستراتيجي من نموذج (swot) إلى نماذج جديدة للتفكير

الكاتب : مراد زايد . صبرينة ترغيني .

الملخص

عرف الفكر الاستراتيجي عدة محطات ساهمت في بلورته على ما هو عليه الآن، فكانت انطلاقته محاضرة بمدرسة هارفارد للأعمال ووصوله إلى نماذج جديدة لعل آخرها التفكير الاستراتيجي. فقد أصبح النظر إلى التسيير الاستراتيجي ودوره الخلاق في ظل تغير المنظمات، مطلبا أساسيا لبقائها في دنيا الأعمال، وأصبح التفكير الاستراتيجي محطة فكرية تحتاج إلى التأمل والحوار بين الباحثين، باعتباره مدخلا معاصرا ونمطا فكريا راقياً يسهم في تحقيق المواءمة بين الإمكانات المنظمية وواقع المنافسة ومستقبل المنظمة. Strategic thinking knew several stations helped crystallize what it is now was the inception lecture at Harvard Business School and bringing them to their new models Perhaps most recent strategic thinking. It has become to look at management and strategic role creative under change organizations, a prerequisite for survival in the business world, and become strategic thinking station intellectual need to meditation and dialogue between researchers, as input contemporary and intellectual fashion refined contribute to the harmonization of potential organizational and reality competition and the future of the organization.

الكلمات المفتاحية

الفكر الإستراتيجي، نموذج (SWOT)