مجلة الدراسات والبحوث الاجتماعية
Volume 3, Numéro 1, Pages 195-204

البنية العلائقية داخل التنظيم بوصفها معوقا للتغيير التنظيمي داخل مؤسسات القطاع الخاص.

الكاتب : بوبكر منصور .

الملخص

يعتبر التغيير السمة الأبرز لهذا العصر والتعامل معه لم يعد كماليا أو نوعا من التحضر، بل أصار حتميا في عالم الانفتاح الاقتصادي والانفجار ألمعلوماتي، وكل محاولة لتهميش التغيير تعني بالضرورة التلاشي أو الاندثار، فالمؤسسات الحديثة محكوم عليها بوجوب مواكبة التطورات الحاصلة في بيئتها والبحث عن التجديد الدائم لمسايرة التطورات المختلفة، وهو ما جعل عملية التغيير الإداري صفة ملازمة لكل المنظمات وجزء من العملية الإدارية، ووظيفة رئيسية من وظائف القادة الناجحين. وفي هذا المقال سوف يتم مناقشة موضوع البنية العلائقية داخل التنظيم بوصفها معوقا للتغيير التنظيمي الذي يسعى القادة إلى إحداثه، داخل مؤسسات القطاع الخاص. Abstract: The change now is the famous feature of the century, Dealing with it doesn’t become something perfect or a kind of modernism, but it is now inevitable in the world of economic openness and information explosion. Each trial to make the change less important definitely means disappearance and obsolescence. All the contemporary institutions doomed to convoy obligatory its own environment developments and to look for the persistent renewal to be updated with the different developments. That’s why , the operation of administrative change became an adherent feature for all organizations , one part of the administrative operation and a main function for the successful leaders. In this article , we will discuss the problem of relational structure in the organization because it’s considered an obstacle to the organizational change which the leaders look forward to make in the private sector institutions.

الكلمات المفتاحية

البنية العلائقية - التنظيم -التغيير التنظيمي - مؤسسات القطاع الخاص.