مجلة الدراسات والبحوث الاجتماعية
Volume 5, Numéro 4, Pages 26-43

إسهام المنظومة الجامعية في تجديد البنى المهنية المقاولة كفئة مهنية معرفية

الكاتب : علي موسى رابح .

الملخص

التعلم، التكوين وتجديد المعارف هي أحد أهم أساليب التكيف مع المعايير الموضوعة والمحينة داخل البنى الاجتماعية المختلفة، وفقا لحتميات حفاظ هذه البنى على استمرارية تأدية وظائفها. تحول البنى المهنية للبحث عن الفاعل المنتج للخدمة، بدلا عن الفاعل الأجير التقليدي، هي أحد أهم تلك التحولات المنظورة في سوق العمل، التي تقتضي التكيف الواعي من قبل الوافدين الجدد لهذه البنية المجتمعية. هذا التحول في بنية سوق العمل لابد أن يواكبه تحول بنيوي ووظيفي آخر على مستوى المؤسسات المسؤولة على إعطاء مناهج، وسائل وأساليب التكيف مع هذا المعطى الجديد، أين يكون على المؤسسة الجامعية مسؤولية مرافقة وإنجاح هذا التحول، باعتبارها أحد أهم مؤسسات التكيف الاجتماعي.

الكلمات المفتاحية

الإصلاح الجامعي، ثقافة المقاولة، التغير الاجتماعي، الفئة الاجتماعية المهنية.