مجلة الاستاذ الباحث للدراسات القانونية والسياسية
Volume 3, Numéro 2, Pages 190-205

تطور التشريعات والاتفاقيات الدولية في مجال الجرائم المعلوماتية ( وقائع ومقاربات )

الكاتب : سلامي اسعيداني .

الملخص

اختلفت المظاهر الإجرامية لظاهرة الجريمة المعلوماتية وتباينت أنواعها، فلم تعد تهدد العديد من المصالح التقليدية التي تحميها القوانين والتشريعات العادية منذ عصور قديمة، بل أصبحت تهدد العديد من المصالح والمراكز القانونية التي استحدثتها التقنية المعلوماتية بعد اقترانها بثورتي الاتصالات و المعلومات. فالجريمة المعلوماتية تعتبر من بين الظواهر الحديثة، نضير ارتباطها بتكنولوجيا حديثة هي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقد أحاط بتحديد الجريمة المعلوماتية الكثير من الغموض حيث تعددت الجهود الرامية لوضع تعريف جامع مانع لها ولكن الفقه لم يجتمع علي وضع تحديد محدد لها بل أن البعض ذهب إلى ترجيح عدم وضع هذا التحديد بحجة أن هذا النوع من الإجرام ما هو إلى جريمة تقليدية ترتكب بأسلوب إلكتروني. وعلى أية حال، فإنه على الرغم من تزايد المجهودات الدولية، الإقليمية والوطنية في التصدي لظاهرة الإجرام المعلوماتي إلا أنه لا يوجد تحديد محدد ومتفق عليه بين الفقهاء حول مفهوم الجريمة المعلوماتية، فقد ذهب جانب من الفقه إلى تناولها بالتعريف المدقق على نحو ضيق وجانب أخر عرفها على نحو موسع. لذا يأتي هذا المقال ليشرح و يفسر تلك المواد القانونية الوطنية والإقليمية و كذا التشريعات الدولية لظاهرة الجرائم المعلوماتية.

الكلمات المفتاحية

التشريع ، التشريع الدولي ، الاتفاقيات ، الجريمة ، الجريمة المعلوماتية .