مجلة الاستاذ الباحث للدراسات القانونية والسياسية
Volume 3, Numéro 2, Pages 170-189

الآلية التقييمية للمجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي بين المقاربة التشاركية والمقاربة المناجيرية

الكاتب : مبروك مشونشي . وليد ضربان .

الملخص

إن السياسة العامة في ابسط تعريفاتها وأشملها هي برامج العـــمل العامة المتبعة من طرف الســلطات العامــة، وذلك هو المفهوم الذي تبناه الكاتب الفرنسي Jean Claud Tonig بعد دراسته لـ 40 تعريفا لها فخلص إلى تعريفها:" هي برنامج عمل خاص تضعه السلطات العمومية و تنفذه و تقيمه "، هذا الأخير الذي يعتبر من أهم عملياتها التي تم التطرق إليها منذ بدايات الدراسات في هذا المجال نظرا لأهميته في ترشيد القرارات المتخذة، نجاعة تنفيذ السياسات العمومية، وتحسين طرق تسيير المرفق العام، ما يضمن تحقيق رضا المواطن وزيادة نجاعة العمل العام. كما تتم هذه العملية باتباع مقاربات مختلفة من أهمها المقاربتان التشاركية و المناجيرية ، ففي حين تخضع المقاربة التسييرية للاعتبارات الاقتصادية ويقوم التقييم فيها على قياس الأداء العملياتي والاداري للسياسات العمومية، و يعتبر تحسين الأداء العام هدفها الرئيسي لتحقيق رضى المواطن، هذا المنظور جاء تكريسا للمقاربة التسييرية الحديثة التي لاقت رواجا منذ الثمانينات بداية من الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تعتبر المواطن كزبون يدفع ضرائبه وينتظر خدمة عمومية ذات جودة مقابل ذلك من جهة أخرى تخضع المقاربة التشاركية في تقييم السياسات العمومية إلى الاعتبارات السياسية و الاجتماعية و تقوم على تحديد مستوى المشاركة في اعداد السياسات العامة ومدى إعلام المواطنين بها، ورضى المواطن بها يمثل الهدف الرئيسي ومن خلاله يتم تحديد جودة الفعل العمومي للعمل على تحسينه. و تقوم بهذه العملية عدة مؤسسات رسمية وغير رسمية، من بين أهمها في الجزائر نجد الهيئات الاستشارية كالمجلس الوطني الاقتصادي الاجتماعي الذي يعمل بطريقة الإخطار السيادي أو العمل التلقائي الوظيفي حيث يعد تقارير ينشرها ويرفعها للسلطة التنفيذية لقراءة الوضع الاقتصادي والاجتماعي للبلاد وتحديد مدى نجاعة السياسات العامة المتخذة، هنا تبرز لنا أهمية معرفة المقاربة المتبعة من قبل الكناس لمعرفة كيفية ترتيب الدولة لأولوياتها الاقتصادية والاجتماعية، كما تبرز أهمية معرفة المقاربة التقييمية لمعرفة مدى تأقلم الجزائر من خلال الكناس مع البيئة الدولية المتغيرة في ظل تداخل المحلي مع الدولي مع الدور المتزايد للمنظمات الدولية الحكومية وغير حكومية وظهور مفاهيم الجديدة كالتنمية المستدامة، الحوكمة ، الانصاف الاجتماعي، الديموقراطية التشاركية ...

الكلمات المفتاحية

المقاربة التشاركية ، المقاربة التسييرية ، السياسات العامة ، الحوكمة .