مجلة الاستاذ الباحث للدراسات القانونية والسياسية
Volume 3, Numéro 2, Pages 126-141

خصوصية التراضي في العقود الإلكترونية

الكاتب : جمال بوشنافة .

الملخص

يعرف العقد الإلكتروني أو العقد المبرم عن بعد حسب نص المادة 02 من التوجيه الأوروبي 97/07 الصادر في 20 ماي 1997، بأنه ذلك العقد الذي يتلاقى فيه الإيجاب والقبول عبر شبكة اتصالات دولية باستخدام التبادل الالكتروني للبيانات، وبقصد إنشاء التزامات تعاقدية، أي أن العقد الالكتروني هو التقاء إيجاب صادر من الموجب بشان عرض مطروح بطريقة الكترونية، سمعية أو مرئية أو كليهما على شبكة الاتصالات والمعلومات، بقبول مطابق له صادر من الطرف القابل بذات الطرق بهدف تحقيق عملية أو صفقة معينة يرغب الطرفان في انجازها. وإذا كان القالب الكلاسيكي للعقد يستند على مفاهيم الإيجاب والقبول المتبادلان في مجلس عقد حقيقي فإن الإيجاب والقبول الالكترونيين قد تاثرا بخصوصية العقد الالكتروني لكون هذا الأخير ينعقد دون أن يكون لطرفيه حضور مادي بمجلس العقد وقت انعقاده. ويتسم تشكيل العقد الإلكتروني أيضا بكون الإنترنت تزيل خطوات التفاوض والوساطة، وتنشئ علاقة مباشرة بين المورد والمستهلك. إن انتشار الانترنت التي قلصت من مبدأ الدولة القطرية وأزاحت مبدأ الإقليمية والحدود بين الدول السائد في القانون الكلاسيكي أدي إلى اعتبار الإيجاب والقبول الالكترونيين دوليين عابرين للحدود ، بحيث إن الاتصال يتم من أية نقطة في هذه المعمورة في الحين واللحظة اللذين يرغب فيهما المتعاقدين ، مما أدى بالفقه والقضاء إلى صعوبة تحديد القانون الواجب التطبيق و مكان وزمان إبرام العقد الالكتروني. إن طبيعة الإنترنت التي تتجاهل الحدود قد أفرزت نقاشا يتمثل في أنها والتجارة الإلكترونية تشكلان منطقة ومجالا لانعدام القانون.

الكلمات المفتاحية

التراضي الإلكتروني ، عدم الحضور المادي بمجلس العقد ، الإيجاب والقبول الالكترونيين دوليين عابرين للحدود ، مكان وزمان إبرام العقد الالكتروني.