دفاتر المخبر
Volume 8, Numéro 1, Pages 112-123

مشاركة الأسرة للمدرسة وتكامل العلاقة بينهما

الكاتب : نجاة يحياوي .

الملخص

لن تستطيع المدرسة أن تنهض بأعبائها وواجباتها على وجه حسن إلا في ظل تعاون وثيق مع الأسرة التي هي المؤسسة التربوية الأولى للطفل، وتعتبر الأسرة من أهم المؤسسات المجتمعية التي يمكن أن تقيم علاقة شراكة مع المدرسة، حيث أن الآباء هم المسئولون بالدرجة الأولى عن أبنائهم ويعملون لصالحهم أولاً وأخيراً، فالآباء يلعبون دورا محوريا مع المعلمين في عملية تعلم أبنائهم، وعندما يعملون سوياً بإخلاص وفاعلية وبتخطيط سليم فإنهم لا شك يسهمون في تحقيق الأهداف المدرسية. وتتجلى أهمية هذه المقالة في معرفة أهمية مشاركة الأسرة في العملية التربوية واستكشاف المعوقات التي تحد من هذا التعاون، كذلك محاولة رصد بعض التجارب والاقتراحات التي تساهم في تفعيل مشاركة الأسرة للمدرسة.

الكلمات المفتاحية

الأسرة -المدرسة