مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 4, Numéro 1, Pages 340-353

حماية البيئة بين التزامات الإنتاج الأنظف وسلوك الغسيل الأخضر

الكاتب : سليم حميداني . مريم فلكاوي .

الملخص

تضغط مطالب البيئة النظيفة على الأنشطة الإنتاجية الحديثة وأنماط العيش اليومية، تحت مقتضيات الحفاظ على البيئة ووقف تدهورها المتسارع، ولقد أصبح هذا الواقع سبيلا للترويج للإنتاج الأنظف كاستراتيجية وخيار أكثر طلبا في مجتمعات الرفاه، فاضطرت الشركات إلى أن تظهر نفسها في موقع المحافظة على البيئة، بل إن عددا منها بدأ التسويق على أساس المطلب البيئي وإظهار ما يتم انتاجه على أنه صديق للبيئة، دون أن تتوفر الإثباتات العلمية على ذلك، ودون أن يجري إظهار العيوب الخفية للسلع والخدمات، فيما ثبت وجود تحول نحو الاحتيال تحت شعار الاقتصاد الأخضر، في حين أن الحقيقة أنّ الأمر يتعلق بالخداع ضمن ما يسمى الغسيل الأخضر. إن حماية البيئة وتوفير حياة من الرفاه توجب أن تتم مراقبة الأنشطة الاقتصادية على نحو صارم لمنع استغلال البيئة في الكسب غير المشروع، وحماية المستهلكين، وتجنيبهم الخداع خاصة عبر آلية الاشهار التجاري، وأن تخضع كل العلامات والشركات التجارية لمعايير الجودة، تحت طائلة العقوبات الرادعة، وهي أمور تقتضي توفر قدر من الوعي البيئي العالي، والمواكبة القانونية المستمرة. The demands of the clean environment are putting pressure on modern productive activities and everyday lifestyles, under the requirements of preserving the environment and stop its accelerated deterioration.This has become a way to promote cleaner production as a strategy and a more sought-after option in welfare societies,when companies were forced to show themselves in a position that they preserve the environment, number of them began marketing on the this basis and show what is produced as a friend of the environment, Without scientific evidence being available to proof the positive characteristics of their productions ,and without showing the hidden defects of goods and services, seek to turned into a green economy, while the truth is that it is deception within so-called green washing. Practice of green washing is an act of transmitting informations to the public, in order to show the company socially and environmentally responsible in the eyes of the target audience, and the seriousness of this matter is related to the fraud that victimizes consumers. In order to protecting the environment and providing a life of well-being; economic activities must be strictly monitored to prevent the exploitation of the environment for graft, protect consumers and prevent them from deceiving, especially through the mechanism of false commercial publicity, and all brands and commercial companies must be strictly subject to quality standards, under the threat of deterrent penalties, which require a degree of high environmental awareness, and continuous legal compliance.

الكلمات المفتاحية

البيئة؛ ; الانتاج الأنظف؛ ; الغسيل الأخضر؛ ; الاشهار التجاري؛ ; الوعي؛ ; التعويض.