دفاتر المخبر
Volume 9, Numéro 1, Pages 319-334

تطبيقات نمطية هولاند وآليات تفعيل خدمات الإرشاد والتوجيه نماذج تشخيصية ميدانية بمؤسسات التعليم الثانوي

الكاتب : عمـر بولهواش .

الملخص

تعتبر المؤسسة التربوية في إطار المشروع الدراسي المهني الهيئة المساعدة للتلميذ، والتي تتدخل بمختلف الفاعلين التربويين على مستواها، من خلال التركيز على تفعيل أنشطة الإرشاد والتوجيه المدرسي والمهني في بناء هذا المشروع. ويبقى تحقيق ملامح هذا المشروع متوقفا أساسا على مدى قدرة الكشف عن ميولات واهتمامات التلميذ الدراسية والمهنية. والتي ينبغي تربيتها وتوجيهها وفق آليات إرشادية فعالة للوصول إلى حالة التوافق في اتخاذ القرار المناسب لاختيار المسار الدراسي المهني. ومن هذا المنطلق فإن دور المؤسسة التربوية في الكشف عن هذه الميول يعتمد على مدى نجاعة مختلف التطبيقات العلمية والتربوية. وسنركز في هذا الإطار على إبراز تطبيقات "نمطية هولاند" وتوظيفها في تحديد الآليات المناسبة لتفعيل مختلف الخدمات الإرشادية والتوجيهية، باستعراض نماذج تشخيصية ميدانية على مستوى عينة من مؤسسات التعليم الثانوي بولاية سكيكدة.

الكلمات المفتاحية

نمطية هولاند - خدمات الإرشاد والتوجيه