مجلة أنثروبولوجية الأديان
Volume 9, Numéro 1, Pages 220-226

نظام المكتبات بين المـاضي والحـاضر

الكاتب : عبدالقادر بن حامد .

الملخص

إن المكتبات تمثل جانبا أساسيا من جوانب الحضارة الإسلامية التي يرجع أصولها إلى ظهور الإسلام، فوُجدت المكتبات الاسلامية التي تقوم بدورها في أحسن الظروف، لأن المجتمع العربي اشتهر بحب الكتب وجمعها وتنظيمها، ثم بثها والإستفادة منها، كما أن الدين الاسلامي حث على القراءة والتعليم. ومن هنا ليس من الغريب أن توصف الحضارة العربية الإسلامية بأنها حضارة كتب ومكتبات، وهكذا أصبح الاهتمام بالمكتبات الحديثة التي تعتبر مؤسسة ثقافية متطورة، لها دورها وأهميتها كبقية المؤسسات الأخرى، تهدف لخدمة المجتمع عن طريق جمع المواد العلمية والثقافية، التي تساعد المجتمع في ترقية حصيلته الحضارية.

الكلمات المفتاحية

نظام، المكتبات، المـاضي والحـاضر

الفقــــــارة : تحديــــات المـاضي ورهانـات المستقبــــــل

مرزايا بلامة عائشة .  لعبودي عبد القادر . 
ص 90-98.