مجلة قبس للدراسات الإنسانية والاجتماعية
Volume 2, Numéro 1, Pages 115-129

الوضع الثقافي بمدينة الجزائر خلال القرن 17م من خلال الرحلات الحجازية رحلة المقري نموذجا

الكاتب : فتيحة مرزوق .

الملخص

يهدف الملخص إلى إعطاء صورة واضحة عن الحياة الثقافية في الجزائر خلال القرن السابع عشر ميلادي، خاصة إذا علمنا أنه بعد استقرار العثمانيين في البلاد تغيرت ملامح الخريطة السياسية وما تبعها من تغييرات؛ كانتقال الحواضر العلمية من مدينتي تلمسان وبجاية أيام حكم الزيانيين والحفصيين إلى مدن أخرى، حيث أضحت مدينة الجزائر عاصمة الإيالة، فاكتسبت بذلك مكانة علمية ثقافية هامة. وها هي الرحلات الحجازية تنقل لنا الشواهد الحية عن النشاط العلمي الذي شهده القرن 17م في عاصمة الإيالة. وقد وقع اختيارنا على رحلة المقري كنموذج للزخم الفكري الذي حملته المدينة بين طياتها، وإحصائها لعدد من العلماء والتعريف بهم مثل سعيد قدورة ومحمد بن راس العين؟ وما جرى بينهما من محاورات علمية مثل تبادل الألغاز.

الكلمات المفتاحية

الحياة الثقافية، مدينة الجزائر، ق17م، الرحلة الحجازية، أحمد المقري، سعيد قدورة، الألغاز.