قضايا الأدب
Volume 2, Numéro 1, Pages 20-26

الخطاب ما بعد الكولونيالي في الرّواية النّسوية الجزائرية

الكاتب : نورة بعيو .

الملخص

يحاول هذا البحث الكشف عن أهمّ الخطابات التّي اشتغل عليها السّرد النّسوي الجزائري المعاصر في منظور ما بعد كولونيالي، فتتوقف عند الطرائق التّي اعتمدتها هذه الروايات النّسوية مجيبة عن سؤال مهم جدّا هو: كيف كرّست بعض الخطابات السّلطوية والوثوقية مجموعة من الأنساق المضمرة ووسعت من دائرة فاعليتها سلبا، حيث حولت المرأة من فاعل إلى مفعول وخادم بل ضحية لسلطة سياسية أو دينية قاهرة، ونسق ثقافي ماضوي أحادي النظرة تجاه المرأة في الوسط الذّكوري، الأمر الذّي جعلها تعيش حالات من الخيبة واليأس، كما تعيش مرحلة طويلة من الصّمت والتّصميت والتّهميش بعد مرحلة استعمارية ظالمة للرجل وللمرأة، وها هي في عزّ الاستقلال لا تزال تواجه ظلم هذا المجتمع في حين ينعم الرّجل بحريات لا حدود لها وسنمثل لذلك بروايتي" تاء الخجل" لـ" فضيلة الفاروق" و" الممنوعة" لـ" مليكة مقدّم".

الكلمات المفتاحية

ما بعد الكولونيالية؛النسق؛السرد النسوي؛ التّعددية اللّغوية؛خطاب الآخر