مجلة أنثروبولوجية الأديان
Volume 15, Numéro 1, Pages 99-116

ملمح الأستاذ الكفء لتدريس الفنون التشكيلية و دوره في ترقية و تطوير التربية

الكاتب : عبد الرزاق بلبشير .

الملخص

لم يعد المنزل بمفرده قادرا على تنشئة الطفل، و من الضروري الحفاظ على تطور النمو المتوازن و المتكامل للطفل ، و ذلك عن طريق تزويده قدرا مشتركا من الثقافة و الخبرة و السلوك ، و لهذا تعمل المدرسة على توثيق الصلة بينها و بين المنزل ، بحيث يكمل كل منهما عمل الأخر باتفاق و تكامل و انسجام. و دور المعلم في هذه البيئة مهم و أساسي ، حيث يبقى الهدف الأساسي للمعلم في المدرسة و الغاية التي ينبغي أن يسعى الى تحقيقها ، هو تمكين كل طفل من تنمية قدراته و قابلياته و ميوله بكل حرية ، و تفعيل العامل اللغوي و الفكري و الانفعالي لديه ، و تهيئة فرص أفضل لنمو شخصية الطفل نموا متوازنا و متكاملا . The home is no longer able to raise the child. It is necessary to maintain the development of balanced and integrated development of the child by providing him with a common culture, experience and behavior. The work of the other agreement and integration and harmony. And the role of the teacher in this environment is important and essential, where the primary goal of the teacher in the school and the goal that should be pursued, is to enable each child to develop his abilities and abilities and tendencies freely, and the activation of the linguistic factor and intellectual and emotional, And to create better opportunities for the growth of the child's personality in a balanced and integrated development.

الكلمات المفتاحية

ملمح، الأستاذ، الكفء، تدريس، الفنون، التشكيلية، ترقية،تطوير، التربية