مجلة أنثروبولوجية الأديان
Volume 13, Numéro 1, Pages 175-183

الطقوس الجنائزية، وأعمدة النصر في ثقافة الغرب والإسلام، وإنشاء الهيمنة على الشعوب

الكاتب : حاجي دوران .

الملخص

يعتبر الافتخار بالقتل، والتنكيل بالميت أثناء الحروب من أهم التقاليد التي يمارسها المنتصر في المعركة. وقد مورست عملية التنكيل بالميت المقتول في الحرب من قبل كثير من المجتمعات التقليدية القديمة؛ فمثلا كان المنتصر يعمد الى حفظ رؤوس المهزومين، وأحيانا جثثهم المنكّل بها بالكامل الى غاية عودتهم الى مقرهم. وحينها يقومون بتعليق تلك الرؤوس والأجساد في الشوارع والميادين المعروفة. لقد اعتبرت تلك الطقوس الممارسة بعد الحرب مفخرة تلك المجتمعات التقليدية المنتصرة في الحروب، وكانت ترمز إلى قوتهم وعظمتهم وهيمنتهم على عدوهم. لكن أسئلة كثيرة تتبادر إلى أذهاننا؛ لماذا لم تكتف تلك المجتمعات بالقتل فقط؟ لماذا كانوا ينكلون بجثث المقتولين في الحروب؟ وماذا كان يمثل لهم ذلك الفعل؟ وما هي المجتمعات التي مارست هذا النوع من الطقوس؟ وهل اقتصرت تلك الممارسات الطقوسية فقط على المجتمعات التقليدية أم هناك مجتمعات كانت متطورة حضاريا وتمارس نفس الطقوس؟

الكلمات المفتاحية

الطقوس، الجنائزية، النصر، ثقافة، الغرب، الإسلام، الهيمنة على الشعوب