التدوين
Volume 5, Numéro 12, Pages 306-317

الترجمة الآلية بين الضوابط اللغوية والقيود التقنية

الكاتب : كبير زهيرة .

الملخص

ساهم الباحثون العرب والأجانب في إثراء البحوث اللغوية، وقد ساعد في ذلك تقدم الدراسات اللسانية، وانتشار الابتكارات العلمية والتقنية. وأدى هذا إلى ظهور مجالات علمية جديدة تتداخل فيها الدراسات اللغوية بالدراسات العلمية والتقنية من أجل تطوير اللغة ومعالجتها آليا. وقد حققت بذلك العديد من الإنجازات والتطبيقات الحاسوبية، إلا أن الترجمة الآلية من وإلى اللغة العربية ما زالت تواجه الكثير من العوائق والصعوبات كاختلاف قواعد اللغة الأصل واللغة الهدف، وتكلفة التمويل واختلاف المرجعيات الثقافية. ونقوم في هذا البحث بتسليط الضوء على الحلول المقترحة والمقاربات المناسبة من أجل تجاوز تلك الصعوبات والعوائق. Arabic still faces many obstacles such as the difference in language grammar: source and target, the cost of funding and cultural references. For this purpose, in this descriptive research, we will highlight the solutions proposed and the appropriate approaches to overcome these difficulties. Arab and foreign researchers have contributed to the enrichment of linguistic research, due to the advancement of linguistic studies, scientific and technical innovations. This has led to the emergence of new scientific fields where linguistic studies overlap with scientific and technical studies for the development and automatic processing of language. As a result, many achievements and computer applications have been made, but translation in still faces many obstacles such as the difference in grammar between the source language and the target language, the cost of funding and cultural references. For this purpose, in this descriptive research, we will highlight the solutions proposed and the appropriate approaches to overcome these difficulties.

الكلمات المفتاحية

ترجمة ؛ حاسوب ؛ لسانيات