مجلة البديل الاقتصادي
Volume 5, Numéro 1, Pages 296-317

الإتجاهات المعاصرة في تنمية الموارد البشرية وأهميتها في تحسين الأداء الاقتصادي

الكاتب : قدور علي .

الملخص

أتسم العالم المعاصر بالتغير المستمر، سواء من حيث طرق التسيير أو التطور التكنولوجي، أو حتى في أساليب خلق ميزة تنافسية لمنتجات متجددة بإستمرار، وهذا ما أضطر المؤسسات إلى التوجه نحو تطوير معارفها والإستثمار في موارد المعرفة المختلفة وعلى رأسها الموارد البشري، هذا المورد الذي يعتبر المصدر الأساسي للإبتكارات والإبداع والتجديد في ما أصبح يعرف بالرأسمال الفكري، والذي بدوره يعتبر المصدر الأساسي للتميز داخل الأسواق العالمية التي تتسم بالتطور والتغير المستمر. وعليه أصبحت عملية تنمية الموارد البشرية تعامل معاملة الإستثمار، حيث تخصص لها موارد معتبر وتحقق للمؤسسات عوائد وفوائد وتمنحها ميزة وقدرة تنافسية على غيرها من المؤسسات، وقد ترتب على هذه الأهمية ظهور عدة مفاهيم وإستراتيجيات في التسيير والإدارة تتمحور حول أهمية الرأسمال البشري وأهميته منها، إدارة المعرفة، المؤسسة المتعلمة، إدارة التغيير في المؤسسات، والتي تعتبر كلها مداخل لرفع الأداء الاقتصادي للمؤسسة، سواء تعلق ذلك بتحسين الأداء المالي، أ, تحسين ورفع الإنتاجية، وتحقيق لميزة تنافسية تمنحها قدرة على التنافس. وقد أثبتت مجمل الدراسات، من رسائل دكتوراه وماجستير، وأهمية ودور تنمية الموارد البشري في تحسين الأداء الاقتصادي للمؤسسات، وهذا سواء من حيث دورها في تحسين الأداء المالي أو الإنتاجية، وحتى في تحقيق ميزة وقدرة تنافسية تنافسية، وهذا ما تناولناه من خلال هذه الدراسة. The contemporary world is characterized by continuous change, both in terms of management and technological development, or even in ways of creating a competitive advantage for continuously renewable products. This is why enterprises have to move towards developing their knowledge and investing in different knowledge resources, Innovation and innovation in what has become known as intellectual capital, which in turn is the main source of excellence within the world markets that are characterized by evolution and continuous change. The process of human resources development is treated as an investment, where resources are allocated to them and institutions achieve returns and benefits and give them the advantage and competitiveness of other institutions, and this has resulted in the emergence of several concepts and strategies in management centered on the importance of human capital and its importance, , The institution of learning, change management in institutions, which are all entrances to raise the economic performance of the institution, whether to improve financial performance, or improve and raise productivity, and to achieve a competitive advantage to be able to compete. All studies have shown the importance and role of human resource development in improving the economic performance of institutions, both in terms of their role in improving financial performance or productivity, and even in achieving competitive advantage and competitiveness. This is what we discussed through this study.

الكلمات المفتاحية

تنمية الموارد البشري، إدارة المعرفة، المؤسسة المتعلمة، إدارة التغيير، الاداء الاقتصادي