مجلة العلوم الاجتماعية و الانسانية
Volume 8, Numéro 2, Pages 234-272

الخوارزمية في فَلَك جنكيزخان مشهدُ فناء دولة

الكاتب : بن حسين مصطفى .

الملخص

لم يكن جنكيزخان المغولي يتوقع أو يحلم طرفة عين أن يتمكن من إنشاء دولة تبلغ هيبتها الآفاق، فيكسر العروش، ويقيم نظامه الدولي الخاص، المبني على الطغيان والجبروت، ولم يكن ذلك ليتحقق لولا الخدمة الجليلة التي قدمها له السلطان الشيعي الخوارزمي علاء الدين محمَّد، وبكسر ذلك الحاجز الإقليمي اتضحت الطريق معبدة مباشرة أمام جحافل المغول لفتح العالم وسفك دماء الآلاف من البشر الأبرياء منهم والمخطئين، دلت سرعة توسع امراطوريته على عمق الشقاق والنفاق في العام الاسلامي في تلك الفترة وحجم الدسائس التي تجذرت وتشعبت بشكل مطرد في شرقه لكثرة طوائفه ونحله ومذاهبه الدينية والسياسية.

الكلمات المفتاحية

الخوارزمية ؛ علاء الدين محمَّد خوارزم شاه ؛ جلال الدين منكبرتي ؛ جنكيزخان ؛ مغول ؛ الناصر لدين الله ؛ الإسماعيلية ؛ آسيا.