مجلة العلوم الاجتماعية و الانسانية
Volume 8, Numéro 2, Pages 210-233

المقاربة بالكفاءات و ترقية المهارات الاجتماعية (الواقع والمعوقات ) لدى تلميذ المدرسة الابتدائية – دراسة ميدانية-

الكاتب : النذير سلطاني .

الملخص

تهدف الدراسة الحالية التي أجريت على )46) معلما في مدارس التعليم الابتدائي إلى التعرف على دور المقاربة بالكفاءات في ترقية المهارات الاجتماعية لدى التلميذ في المدرسة والعوامل التي قللت من دورها في ترقيتها في ضوء المناهج المحسنة. واعتمدت الدراسة على استبيان صمم للكشف عن دور هذه المقاربة (البيداغوجية) وأكثرها تطبيقا في تحقيق المعلمين لترقية المهارات الاجتماعية(التواصل و التفاعل الصفي)أثناء ممارستهم العملية التعليمية التعلمية مع فئة المتعلمين، ثم ما طبيعة العوامل التي تعوق هذه البيداغوجيا من ترقية هذه المهارات في حياة التلميذ المدرسية لتواصل فعال، مع مراعاة التدريس في ظل بيداغوجية الكفاءات كمقاربة بناء. وكانت عينة مقياس المهارات الاجتماعية 43 تلميذا يدرسون عند المعلمين الذين عبروا عن آرائهم من خلال الاستبيان حول فشل المقاربة في ترقية المهارات الاجتماعية عند التلاميذ . و قد بينت الدراسة أن(60.36 %)من أفراد العينة المعلمون يرون أن المقاربة بالكفاءات لم تنجح في ترقية المهارات الاجتماعية من خلال المناهج التربوية ، مما يعني أنها لا تعبر عن امتلاك المتعلم هذه المهارات التي تمكنه من التواصل مع المعلم والمتعلم،ومع من خارج المدرسة ، في حين ظهرت بعض العوامل التي قللت من نجاح المقاربة في تحقيق الأهداف القيمية المحددة في المناهج التربوية حيث كانت النسبة(39.69%) لمجموع العوامل التي جعلت المقاربة تفشل في ترقية هذه المهارات عند التلميذ. فيما وصلت الدراسة إلى أن المقاربة لم توفق في ترقية مهارات التلميذ الاجتماعية عبر عنه التلاميذ من خلال مقياس المهارات الاجتماعية حيث سجلت نسبة (31.33%) ما يعني ضعف مستوى المهارات الاجتماعية لديهم على المقياس

الكلمات المفتاحية

المقاربة بالكفاءات- المهارات الاجتماعية - ترقية - الواقع والمعوقات- العوامل الاجتماعية- الاقتصادية .