مجلة الواحات للبحوث و الدراسات
Volume 9, Numéro 2, Pages 1120-1145

من دلالات مصطلح " الحَرْف" في التراث اللِّساني العربي

الكاتب : محمد ولددالي .

الملخص

مما شاع عند بعض الباحثين المستشرقين، ومَنْ تَبِعهم من العرب، أن ‏اللسانيين العرب القدامى، لم يكونوا يُفرِّقون - في دراسة اللغة العربية - ‏بين الوجه المنطوق والوجه المكتوب، كما أنهم لم يُفرِّقوا بين الوحدة الصوتية ‏وبين الصوت، كما تُفرِّق اللسانيات الحديثة، مُستدلِّين على ذلك بإطلاق ‏القدماء مصطلح "الحرف" على ذينك المفهومين، وعلى الرَّمز الخطي ‏المكتوب في آنٍ واحد. غير أن الرجوع إلى مظان البحث اللساني في تراثنا يُثبِت ‏خلاف ذلك، فقد عرف اللسانيون العرب القدماء تمييزا واضحا بين هذه ‏المفاهيم، بصورةٍ لا تختلف كثيراً عمَّا عرفتْهُ اللسانيات الحديثة، وإطلاق ‏مصطلح "الحرف" على تلك المفاهيم، ما هو إلا اشتراك لهذه المفاهيم في ‏مصطلح واحد.‏

الكلمات المفتاحية

الوحدة الصوتية، الصوت، الحرف، المنطوق، المكتوب.‏