مجلة الواحات للبحوث و الدراسات
Volume 9, Numéro 2, Pages 632-664

قياس وتقييم مؤشر التنويـع الاقتصـادي في الجزائـر دراسة ‏تحليلية للفترة (1980/2014)‏

الكاتب : مـحمــد كريــم ‏ قــــروف .

الملخص

تتلخص دراسة‎ ‎التنويع الإقتصادي في البحث‎ ‎عن إمكانية‎ ‎تقليل‎ ‎إعتماد‎ ‎البلدان‎ ‎الريعية‎ ‎على‎ ‎المورد الوحيد،‎ ‎وفي‎ ‎هذا‎ ‎الإطار فإن‎ ‎مستلزماته‎ ‎ومقوماته تتطلب ‏توافر‎ ‎الشروط‎ ‎الأساسية‎ ‎من‎ ‎حيث قدرة‎ ‎البلد‎ ‎المـادية‎ ‎والبشرية‎ ‎على‎ ‎الانتقال‎ ‎التدريجي من‎ ‎التركيز‎ ‎إلى‎ ‎التنويع، والدراسة هدفها هو‎ ‎بيان مدى قدرة ‏الاقتصاد الوطني الجزائري‎ ‎على‎ ‎تحقيق‎ ‎درجة‎ ‎أعلى في‎ ‎تنويع مصادر‎ ‎دخله‎ ‎في‎ ‎المستقبل، لذا‎ ‎فقد‎ ‎تم التركيز على‎ ‎النموذج‎ ‎الجزائري كونـه من‎ ‎أهم‎ ‎البلدان‎ ‎التي‎ ‎لديها‎ ‎مورد‎ ‎وحيد شبه مستديم في إقليمها على الأقل. ‏ وقد أفادت نتائج الدراسة المعتمدة على تقييم مؤشر التنويع الاقتصادي ‏بالجزائر خلال الفترة (1980/2014) والمقاس بمعامل هيرفندال هيرشمان، ‏بضعف درجة التنويع بأبعاده المختلفة التي حصلت في الاقتصاد الجزائري، ‏وإستمرار إعتماده على النفط وإيراداته وصادراته. وعليه، فإن‎ ‎تنويع‎ ‎القاعدة‎ ‎الاقتصادية‎ ‎المعتمد‎ ‎على‎ ‎مساهمة‎ ‎القطاعات‎ ‎المختلفة‎ ‎في‎ ‎الناتج المحلي ‏الإجمالي، لا‎ ‎بد‎ ‎وأن يواكبه تحقيق‎ ‎أهداف أخرى، والتي من المهم أن يشكل ‏فيها التوسع في قطاعات الزراعة والبتروكيماويات والسياحة، والصناعات التي ‏تعد الطاقة مدخلاً إنتاجياً مهماً، وقسماً كبيراً من تكاليفها الإنتاجية، بدائل ‏واعدة أمام تنويع القاعدة الاقتصادية وتخفيف الاعتماد على الايرادات ‏والصادرات النفطية. ‏

الكلمات المفتاحية

‏ التنويع الاقتصادي، الريع، التنمية، القطاع النفطي، القطاعات الاقتصادية، ‏معامل هيرفندال-هيرشمان.‏

أثر تحرير التجارة الخارجيـة على النمو الاقتصـادي في الجزائر خلال الفترة (1980-2011)

غطاس عبد الغفار .  زوزي محمد .  دادن عبد الوهاب . 
ص 283-291.