مجلة الواحات للبحوث و الدراسات
Volume 9, Numéro 2, Pages 559-585

دراسة تقييمية لمؤشرات الخدمة الصحية في ظل التحولات ‏التنظيمية لقطاع الصحة العمومي بالجزائر ‏-دراسة حالة المؤسسات الصحية العمومية لولاية بسكرة-‏

الكاتب : عبد الرزاق بن الزاوي ‏ . عبد المنعم بن فرحات .

الملخص

رغم الإنفاق الهام والمتزايد على الصحة الذي بلغ 5,4‏‎%‎‏ من الناتج ‏الداخلي الخام (خلال سنة 2010)، فإن بعض المؤشرات الصحية كمعدل ‏الأمل في الحياة ومعدل الوفيات ... وكذا بعض المؤشرات السريرية لمؤسساتنا ‏الاستشفائية كمعدل شغل الأسرة ومعدل الدوران لا تزال غير معبرة عن ‏فعالية تسيير المنظومة الصحية ولا عن كفاءتها، كما أن نظرة المواطن لها لا ‏تزال تتسم بكثير من التشاؤم والاتهام حيالها.‏ وفي هذا السياق فقد تبنت الدولة رؤية إستراتيجية جديدة لتسيير ‏المنظومة الصحية تقوم في جانب منها على: تحقيق الجودة الخدمية العلاجية ‏وتحقيق متابعة و رقابة فعالة للنشاطات الوقائية.‏ ومن أجل بلورة هذه الأهداف تم تغيير الخارطة الصحية بشكل جذري، ‏حيث ألغيت فكرة القطاع الصحي وانبثقت من رحمه إلى الوجود مؤسسات ‏عمومية استشفائية و أخرى للصحة الجوارية، وهي بذاتها وبعد فترة لم ‏تستمر لأكثر من خمس سنوات، كانت كاشفة لبعض القصور والخلل ما ‏أثر على كفاءة الاستخدام الصحي وأصبحت هذه الخارطة الأخيرة محل ‏مراجعة هي الأخرى ليغدو الحديث عن تنظيم جديد ينحو –من خلال ‏المشروع القبلي المقدم من قبل وزارة الصحة والسكان في الجزائر- نحو العودة ‏إلى القطاع الصحي السابق بمسمى «الدائرة الصحية»بأدوات وأنماط تسييرية ‏مختلفة.‏ هذه الورقة ومن خلال حالة ولاية بسكرة، تستهدف تقييم بعض مؤشرات ‏الخدمة الصحية في ظل التحولات التنظيمية التي شهدها قطاع الصحة ‏العمومي في الجزائر.‏

الكلمات المفتاحية

الخدمة الصحية، الخارطة الصحية، وزارة الصحة والسكان، قطاع الصحة ‏العمومي في الجزائر