LANCOMNET
Volume 2, Numéro 2, Pages 120-140
2015-09-09

"الاتصال الشبكي ودوره في تسويق آليات التشغيل لدى الشباب الجزائري"

الكاتب : علي زين العابدين .

الملخص

تشهد سياسة التشغيل المنتهجة في الجزائر جهودا حقيقية من أجل تفعيلها و تطوير آلياتها على جميع الأصعدة قصد الحصول على النتائج المرجوة و التي من شأنها أن تتماشى مع المعطيات العالمية ، غير أن تلك الجهود تبقى غير كافية وغير مقنعة بالنظر إلى النتائج التي تم تحقيقها في الميدان،حيث أن نسبة الشباب التشغيل في الجزائر مقارنة بنسبة البطالة لازالت مرتفعة ناهيك عن الوظائف الغير مستقرة و الأجور التي تتماشى و القدرة الشرائية للمواطن و هذا يدفعنا إلى ضرورة التساؤل حول مدى توافق مداخيل البلد من العملة الصعبة و انعكاسها على سوق العمل ومدى خلق فرص حقيقية للاستثمار ومن تم الزيادة في مناصب العمل ؟ إضافة إلى أن الجزائر و باعتبارها أحد أهم الأقطاب الرئيسية في منطقة شمال إفريقيا و العالم بالنظر إلى ما تكتنزه من طاقات و معادن ومواد اولية،فإنه من غير المنطقي أن تكون في مصف الدول الأكثر ارتفاعا في نسبة البطالة ، مما يتطلب رسم استراتيجية حقيقية تفضي إلى التحكم الجاد و الفعلي في سوق الشغل،كما أن علاقة التشغيل في الجزائر و حسب الأنماط و النماذج العالمية الناجحة فإن نجاح الإستراتيجية المسطرة في هذا الإطار لايكون إلى بتحقيق التكامل بين جميع القطاعات المشتركة ذات العلاقة بسوق العمل ومنها الاستثمار في ظل الإستقرار الأمني و الإحتماعي ،حركية التجارة الخارجي و كذا ارتفاع نسبة التمدرس،إضافة إلى تحقيق نسب مرتفعة و إيجابية في معدلات التنمية البشرية حيث لايتحقق ذلك إلا من خلال رسم سياسة تكوينية جادة مقرونة بجهود قوية في الإعلام و الاتصال نظرا لما أصبح يلعبه هذا المجال من دور في الانسجام بين السياسات الاقتصادية في العالم في ظل انتشار العولمة الإعلامية التي أصبحت تتحكم في تقوية و إضعاف أي نشاط اقتصادي عبر المعمورة من خلال المؤسسات الإعلامية و القنوات ،وفي الجزائر لاتزال التجربة فتية بالنسبة إلى ربط فكرة الاتصال بسوق التشغيل أو مساهمة وسائل الإعلام و الاتصال في تقوية ثقافة خلق و إيصال المعلومة حول التشغيل . لذا ومما سبق يمكن أن ندرس مدى إسهام الإعلام و الاتصال في تنمية سوق العمل في الجزائر ومدى إمكانية تفعيل إحدى النماذج الجديدة المنتهجة دوليا في العديد من الميادين منها ميدان الشغل و المتمثل في نموذج الاتصال الشبكي،فإلى أي مدى يمكن نجاح التجربة في تسويق سياسة التشغيل في الجزائر في ضوء المساحة الجغرافية و المعطيات الاقتصادية و الإجتماعية المتوفرة؟.

الكلمات المفتاحية

الاتصال الشبكي ودوره في تسويق آليات التشغيل لدى الشباب الجزائري"