مجلة المقرى للدراسات اللغوية النظرية و التطبيقية
Volume 1, Numéro 1, Pages 14-22

مصطلح الإستراتيجية الخطابية: بين الدرسين الغربي الحديث والعربي القديم

الكاتب : عمار بعداش .

الملخص

تتأسس هذه المقالة معرفيا، على طرح عام هو شمولية التفكير اللغوي، وانبناؤه على بنى علمية إنسانية كبرى، تؤمن بأن الحضارات ومخرجاتها، لا تقبل التشظي، من حيث المنشأ والمآل. ومن ثمة ارتأينا أن نردد النظر العلمي المنصف في مؤلفات بعض علمائنا من أمثال الجاحظ، والجرحاني لنسخلص، جهودا أغمطها باحثونا المحدثون، تتصل بالدرس التداولي ومنظومته المصطلحية، وإن اقتصر مقالنا على مصطلح محوري في التفكير التداولي، ألا وهو مصطلح الإستراتيجية الخطابية، وهو ما لم يحل دون التعريج على بعض ما دار في فلكه من مفاهيم مساوقة له، كالمقام والسياق، الخطاطة وما إليها، من المصطلحات، التي سنحاول أن نبسطها في ثنايا المقال الآتي.

الكلمات المفتاحية

التداولية- الإستراتيجية الخطابية – التراث العربي- الخطاطة – التفكير الغربي.