مجلة الاجتهاد للدراسات القانونية والاقتصادية
Volume 1, Numéro 2, Pages 205-233

أخلاقيات مهنة القضاء في المواثيق الدولية والتشريعات العربية والشريعة الإسلامية

الكاتب : جيلالي ماينو .

الملخص

القضاء مهنة شريفة لا غنى عنها في أي مجتمع بشري ، وقد أضفى الناس عليها قدرا كبيرا من المهابة نظرا لما يسند إلى القضاة من صلاحيات هامة وخطيرة، إذ أنهم يصدرون أحكاما قطعية لها أثر كبير على أمن المجتمعات وحياة الأفراد ومعتقداتهم وحرياتهم وأعراضهم وكرامتهم وممتلكاتهم وأموالهم، ونظرا لهده الأهمية ، كان لزاما وواجبا إحاطة هذه المهنة بسياج أخلاقي منيع يجعل القاضي بحق صوت العدالة وحاميها ولا تتحقق هده المهمة العظيمة إلا بوجود أخلاقيات وقيم وتقاليد تحكم سلوك هذا القاضي وهو ما يعبر عنه بأخلاقيات المهنة والتي ستكون موضوع هذا البحث Au regard de la société, il est du devoir du magistrate de veiller scrupuleusement à l’accomplissement de sa mission et à la préservation de l’œuvre sacrée de justice. Ce qui le contraint à assumer de l’ordres tâches et plus de responsabilités, tout en ayant à l’esprit , les notions de droiture, d’intégrité, d’impartialité, de neutralité et d’indépendance ainsi qu’un dévouement total à l’ accomplissement de son devoir et au respect de l’éthique et des règle qui lui permettent d’assurer une justice ainsi que la primauté de la loi .

الكلمات المفتاحية

القضاء، المواثيق الدولية، الشريعة الإسلامية