Revue des Etudes Economiques Approfondies
Volume 3, Numéro 1, Pages 313-339

واقــــــــــــع الإستثمــــارات البينيـــــة المبــــاشرة في الـــــدول الـــــعربيــــة

الكاتب : مميش سلمى .

الملخص

تهدف الدراسة إلى إبراز واقع الإستثمارات البينية في الدول العربية، من خلال التعرف التطور الذي شهده هذا النوع من الإستثمارات، والكشف عن التوزيع القطاعي له، مع إبراز أسباب تنامي الإستثمارات البينية في الدول العربية، بإعتبار أن هذه الأخيرة تواجه تحديات تنموية كبيرة تقوم بمعالجتها من خلال تطبيق إصـلاحـات إقتصادية عـلـى الـمـسـتـويـيـن الكلي والـجـزئـي بـغـرض رفـع معدل النمو الإقـتـصـادي وتحقيق التنمية الاقـتـصـاديـة الشاملة، وتبدأ هذه الإصلاحات من تشجيع الإستثمار سواء محليا وأجنبيا، لذلك تعسى الدراسة لكشف تطور تدفقات الإستثمارات البينية العربية المباشرة خـلال الـسـنـوات الأخيرة ومدى قدرتها على دعـم البرامج التنموية التي تبتها هذه الدول. وقد توصلت الدراسة إلى أن الأردن، الجزائر، العراق، مصر والمغرب تعتبر أكثر الدول التي نجحت فـي إستقطاب الإستثمارات العربية المباشرة، كما إستحوذ قطاع الخـدمـات فـي الأردن، الجـزائـر، العراق، مصر والمغرب على %84.4 من التدفقات الإستثمارية العربية البينية لعام 2015، كما تعتبر مصر من أكثر الدول المستقبلة للإستثمارات العربية البينية من حيث إجمالي التكاليف، والسعودية من أكثر الدول المستقبلة للإستثمارات العربية البينية المنفذة من حيث عدد المشروعات، أما الإمارات العربية المتحدة فهي تتصدر قائمة الدول المصدرة الإستثمارات العربية البينية من ناحية التكاليف ومن ناحية عدد المشاريع، ويعتبر قطاع العقارات الأهم فـي إستقطابه للمشروعات العربية من حيث توزيع عدد الإستثمارات البينية العربية، وقطاع الخدمات المالية من حيث تكاليف الإستثمارات، كما يمكن القول أن تدفقات الإستثمارات العربية البينية إرتفعت بشكل واضح خلال السنوات القليلة الماضية، إلا أن هذه التدفقات مازالت متواضعة مقارنة بالتدفقات الاستثمارية المباشرة البينية في الدول الكبرى، نـظـرا إلـى محدودية البيئة الإستثمارية لهذه الأقـطـار، خصوصا في ظل إرتفاع المخاطر، عدم تجانس الدول العربية فيما بينها في مجال التنمية الإقتصادية والإجتماعية.

الكلمات المفتاحية

إستثمارات أجنبية، تدفقات إستثمارية، أرصدة إستثمارية، إستثمارات بينية