مجلة المفكر
Volume 14, Numéro 1, Pages 164-194

المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان كآلية للرقابة على الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان

الكاتب : مبروك جنيدي .

الملخص

تحتل المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان مكانة كبيرة في مجال الرقابة على حقوق الإنسان عموما، وعلى الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان وحرياته الأساسية بصورة أخص. باعتبارها جهازا قضائيا دوليا نوعيا جاءت به الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان سنة 1950، للرقابة على مدى التزام الدول الأطراف بأحكام هذه الاتفاقية. وقد أضحت - هذه المحكمة- الجهاز الوحيد المنوط به الرقابة على الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان، وذلك بعد التخلي تماما عن الآلية الرقابية الثانية الممثلة في اللجنة الأوربية لحقوق الإنسان بموجب البروتوكول 11 الملحق بالاتفاقية والصادر سنة 1998. ولذا فسيتم التطرق في هذا المقال إلى التعريف بالاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان- ابتداء- ثم التركيز على المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان وما تقوم به من إجراءات وما تؤديه من دور في سبيل تجسيد حماية حقوق الإنسان. Abstract: The European Court for Human Rights occupies an important place in the domain of controlling Human Rights generally and the European Convention for the Protection of Human Rights and fundamental freedoms more specifically. It is considered as an international judicial system as contained in the European convention in 1950, in which it controls the extent of obligation of states parties to the rules of this convention .The European Court became the only system mandated to monitor the European Convention for Human Rights , after totally abandon the second control mechanism represented in the European Commission on Human Rights under the Protocol 11 to the European Convention promulgated in 1998 . In this article the focus is on the definition of the European Convention for human rights and emphasizing on the European Court and their procedures to realize the protection of Human Rights .

الكلمات المفتاحية

المحكمة الأوربية ؛ الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان ؛حقوق الإنسان ؛ الرقابة على الاتفاقية الأوربية . The European Court : the European convention for human rights : Human Rights : control the European convention