مجلة المفكر
Volume 14, Numéro 1, Pages 148-163

أزمة الدمقرطة في الوطن العربي: الأسباب والمالات

الكاتب : سليمة ميموني . مصطفى اسعيد .

الملخص

يواجه الوطن العربي العديد من الأزمات نتيجة توجه الكثير من الأنظمة السياسية العربية نحو الديمقراطية التي أصبحت ضرورة حتمية فرضتها أسباب داخلية وأخرى خارجية على ما يعانيه الواقع المعاش من مشاكل في شتى المجالات إذ تحولت بعد إصطدامها بهذا الواقع من أداة لحل المشكلات إلى أداة لتوليد الأزمات وتعميقها؛ والسبب في ذلك هو عدم قناعة النخب الحاكمة بالتغيير ما انعكس على استقرار هذه الأنظمة السياسية،الأمر الذي يستدعي ضرورة وجود توجه ذهني جديد وإعادة هندسة للعديد من الأولويات وعلى رأسها النظام السياسي للدولة ككل. وعليه فإن هذه الدراسة تهدف إلى محاولة التوصل إلى الأسباب الحقيقية التي تقف وراء عدم نجاح الوطن العربي في انتهاجه للنهج الديمقراطي. الكلمات المفتاحية: الديمقراطية، الوطن العربي، الضغوط الداخلية ، الضغوط الخارجية، الأزمة. Abstract : The Arab world is facing many crises as a result of the tendency of many Arab political regimes towards democracy, which has become an imperative necessity imposed by internal and external reasons on the suffering of the living reality of problems in various fields as it turned after the collision of this reality from a tool to solve problems to a tool to generate and deepen crises; The reason for this is that the ruling elites are not convinced of the change that has been reflected in the stability of these political systems, which requires the need for a new mindset and re-engineering of many priorities, especially the political system of the country as a whole. Therefore, this study aims at trying to reach the real reasons behind the failure of the Arab world to adopt a democratic approach. Keywords: democracy, the Arab world, internal pressures, external pressures, crisis.

الكلمات المفتاحية

الديمقراطية، الوطن العربي، الضغوط الداخلية ، الضغوط الخارجية، الأزمة.