Revue des Etudes Economiques Approfondies
Volume 2, Numéro 3, Pages 102-138

فعالية توظيف حصيلة الجباية البترولية من خلال الصناديق السيادية دراسة تطبيقية على صندوق ظبط الموارد الجزائري (2000- 2016)

الكاتب : د. سعودي بلقاسم . د. سعودي عبد الصمد .

الملخص

إن الهدف من هذه الدراسة هو تقييم تجربة الجزائر في هذا المجال ومقارنتها ببعض الدول الرائدة مثل النرويج، وذلك للوصول إلى تحديد المعوقات التي تحول دون تعظيم منافع هذه التجربة وتقديم التوصيات بغية رفع كفاءة وفعالية أداء صندوقها الخاص. الاقتصاد الجزائري اقتصاد ريعي، ما جعل السياسة الاقتصادية والمالية الجزائرية تعتمد بشكل كبير على العوائد المتأتية من صادراتها النفطية، التي تتغير وبشكل مستمر تبعاً لأسعار النفط في الأسواق العالمية؛ تحتل السياسة المالية أهمية كبيرة من خلال الآثار التوزيعية والتخصصية لأدواتها ومنها الإنفاق العام والإيرادات العامة وأهميتهما في إيجاد التوازن الإقتصادي العام؛ الجباية البترولية هي المحرك الفعال للاقتصاد الجزائري، ونقطة انطلاق لكل برنامج حكومي فميزانية الدولة يتم إعدادها بعد تحديد قيمة إيراداتها البترولية للسنة الموالية، حيث عرفت هذه الأخيرة ارتفاعا كبيرا في بداية الألفية الجديدة بسبب التهاب أسعار البترول في الأسواق العالمية. عرفت الساحة الاقتصادية العالمية في الوقت الراهن بروز ظاهرة اقتصادية جديدة تتمثل في صناديق الثروة السيادية أو ما يعرف بصناديق النفط التي تم إنشاؤها من قبل معظم الدول النفطية بغية ادخار أو استثمار الفوائض المالية المحققة نتيجة ارتفاع أسعار النفط منذ بداية العقد الحالي، وعلى غرار معظم الدول النفطية قامت الجزائر بإنشاء صندوق للنفط يسمى بصندوق ضبط الموارد في سنة 2000.

الكلمات المفتاحية

صناديق الثروة السيادية، صندوق ضبط الموارد، الجباية البترولية.