تاريخ العلوم
Volume 5, Numéro 2, Pages 107-161

الإنجازات العِلْمِيَّة لطِّب الأسْنَان في الأَنْدَلُس وأثره على التطور العِلْمِي الأُورُوبي (منذ عصر الْخِلافَة وحتى نهاية دولة المُوَحِّدِين) (316 -640هـ/ 928- 1244م)

الكاتب : دكتور د. أنور محمود زناتي .

الملخص

ملخص البحث باللغة العربية الإنجازات العِلْمِيَّة لطِّب الأسْنَان في الأَنْدَلُس وأثره على التطور العِلْمِي الأُورُوبي (منذ عصر الْخِلافَة وحتى نهاية دولة المُوَحِّدِين) (316 -640هـ/ 928- 1244م) د. أنور محمود زناتي جامعة عين شمس - مصر تتمثل أهمية البحث في إبراز الإنجازات العِلْمِيَّة للأَطْبَاء في الأَنْدَلُس وأثرها على التطور العِلْمِي الأُورُوبي (منذ عصر الْخِلافَة وحتى نهاية دولة المُوَحِّدِين) والتي أسهم فيها أَطْبَاء الأَنْدَلُس ممن كان لهم الفضل في تطور طِّب الأسْنَان ودراسة مدى استفادة البشرية من تلك الجهود في الطِّبِّ الحديث. ومن أهم دوافع تلك الدراسة أن التراث الطِّبي العَرَبي عموماً وطِّب الأسْنَان خصوصاً لم يتم دراسته بعد على نحو يبرز دور هذا التراث الحقيقي في تطوير علم الطِّبِّ، خصوصاً تأثيره في مرحلة عصر النهضة الأوربية. وحتى الآن لم يتم التعرف إلا على جزء يسير جدا من هذا النتاج الفكري الهام. ولم يأخذ الموضوع حقه من الدراسات الأكاديمية، وبالتالي كان لابد من لابد من إفراد دراسة علمية لطِّب الأسْنَان في الأَنْدَلُس وأثره على التطور العِلْمِي الأُورُوبي. والتي شكلت المنبع الصافي للنهضة الحديثة في الغرب التي نهلت منها النهضة الأُورُوبية والتي تطورت نحو بداية ظهور طِّب الأسْنَان الحديث. ويعمل البحث على توضيح مدى النقلة التي أحدثها هؤلاء العلماء لطِّب الأسْنَان، وهو اختصاص فريد قلما ما نجد دراسات قد أفردت لهذا الاختصاص. وكذلك إبراز إسهامات أَطْبَاء الأَنْدَلُس في مجال طِّب الأسْنَان، وإلى أي مدى أثرت دراساتهم في تطور العُلُوم الطِّبِّية بصفة عامة وطِّب الأسْنَان بصفة خاصة. وكذلك رصد ما خلفه أَطْبَاء المسلمين في الأَنْدَلُس من ثروة كبيرة في هذا الميدان وابتكروا أشياء متطورة حديثة بعضها لا يزال معمولاً به حتى اليوم. مع عرض ما أسهم به الأَطْبَاء الأَنْدَلُسيون فيما يخص أمْرَاضِ الأسْنَان، وطرق علاجها. وإبراز ما قام به أَطْبَاء الأَنْدَلُس من إجراءات للعديد من العَمَلِيَّات الجِرَاحِيَّة الخاصة بطِّب الأسْنَان. ودراسة تأثيرات الإنجازات العِلْمِيَّة للأَطْبَاء في الأَنْدَلُس على أُورُوبَّا ونهضتها، والكشف عما قدموه من الإضافات العِلْمِيَّة لطِّب الأسْنَان. وتدور محاور هذه الدراسة حول النقاط التالية: تمهيد: النَّهْضَة العِلْمِيَّة في الأَنْدَلُس وإشعاعها الحَضَاري. المبحث الأول: إسهامات علماء الأَنْدَلُس في مجال طِب الأسْنَان. المبحث الثاني: تأثيرات الإنجازات العِلْمِيَّة للأَطْبَاء في الأَنْدَلُس على أُورُوبَّا ونهضتها. وفي نهاية الدراسة قدمت صياغة لأهم نتائج البحث وتوصياته.

الكلمات المفتاحية

طِّب الأسْنَان؛ طبيب أسْنَان؛ الجِرَاحَة؛ طِب الأسْنَان الوقائي؛ الحَضَارَة الإسلامية؛ الحَضَارَة الغربية؛ أُورُوبَّا. Dentistry, Dentistry, Surgery, Preventive Dentistry, Islamic Civilization, Western Civilization, Europe