الخطاب
Volume 14, Numéro 1, Pages 371-406

الميتاقص في الرواية الجزائرية المعاصرة - رواية الحالم لسمير قسيمي أنموذجا

الكاتب : النية بوبكر .

الملخص

الملخص: هيّأت فلسفة ما بعد الحداثة الأرضية الفكرية لإحداث تغييرات جذرية في الخطاب الأدبي المعاصر، من ذلك أن ابتعدت الرواية نوعا ما عن التمثيل وعن طبيعتها الناقدة للواقع وقضاياه لتمارس نقدا عن الخطاب الأدبي ذاته، فتكون خطابا عن الخطاب أو بالأحرى سردا عن السرد، وهذا ما اصطلحت عليه المقاربات النقدية ما بعد الحداثية بمصطلحات عديدة لعلّ أهمها مصطلح "الميتاقص" ((Métafiction، والذي يجعل السرد مكتفيا بذاته ومنشغلا بتركيب بنيته الفنية، فهو (قص عن القص) أو رواية تسرد ذاتها، والميتاقص بوصفه تقانة سردية أشارت إليها الرواية الجديدة ونظّرت لها رواية ما بعد الحداثة نجد لها حضورا في الرواية الجزائرية المعاصرة مع موجات التجريب المتواصلة التي يقودها الروائيون، مثلما هو الحال في روايته "الحالم" لسمير قسيمي التي تبدو رواية ميتاقصية بامتياز كما سنوضح في هذا البحث. Abstract : Postmodern philosophy has provided the intellectual ground for radical changes in contemporary literary discourse, that kind of novel stepped away from acting and critical nature of reality and his cases to exercise moral discourse criticism itself, be a speech about speech or rather a narrative about narrative, that the conventions Monetary approaches Postmodernism by several terms including the term "Métafiction", which makes the narrative content and preoccupied with technical infrastructure installation, it (Narre about Narre) or novel lists themselves, walmitaks as new novel narrative technology referred to and looked at her novel what Yet modernity we find her presence in contemporary Algerian novel continuing experimentation with the waves led by novelists, as is the case when Samir Qasimi in his novel "dreamer" which seem novel mitaksih privilege as we will show in this research

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: رواية ما بعد الحداثة؛ الميتاقص؛ الحبكة؛ القارئ؛ التنظير الميتاقصي :Keywords Postmodern Novel, Métafiction, Plot, Reader, Endoscopy Meétafiction