الكَلِم
Volume 3, Numéro 3, Pages 149-166

اللغة الوظيفية و المستويات التعبيرية في النص القصصي الجزائري

الكاتب : لأحمد سعدي .

الملخص

الملخص: لا شك في أن القصة القصيرة الجزائرية ما زالت مهمشة رغم احتوائها رصانتها واكتمالها الفني واحتوائها على أعمال كبيرة.وقد استخدم كتاب القصة القصيرة في الجزائر اللغة العربية الفصحى المبسطة التي تساعد متعلمي اللغة العربية عند مطالعتها على اكتساب الملكة.وقد استخدم جميع مؤلفي النص القصصي اللهجة أحيانا،كما استخدموا ألفاظا وصيغا لا علاقة لها باللهجة ولكنها أخطاء نحوية أو صرفية أو معجمية،وهي أيضا أخطاء طبيعية لايسلم منها أي قلم أو لسان.ولكنها قليلة ومحدودة.وكما قيل:" كفى بالمرء نبلا أن تعد معايبه." هذا إذا اعتبرناها معايب،وليست مؤشرات أسلوبية فنية كما يعتبرها بعض النقاد.و عبد المالك مرتاض لم يتسامح ولم يسمح بتوظيف اللهجة أو العامية في النص القصصي الجزائري،ولكن سمح غيره من كبار النقاد بتوظيفها بل اعتبروها لازمة وضرورة فنية ما زالت محتشمة في النص القصصي الجزائري مقارنة له مع جنيسه في المشرق العربي.

الكلمات المفتاحية

اللغة;اللغة الوظيفية; المستويات التعبيرية; النص القصصي الجزائري;القصة