مجلة العلوم الإسلامية والحضارة
Volume 4, Numéro 1, Pages 239-262

أثر الإيمان و العبادات في تحقيق السّلم الاجتماعي في ضوء السنّة النبوية المطهّرة

الكاتب : يوسف بن عطاء الله .

الملخص

ملخص السّلم الإجتماعي مطلبٌ شرعيٌّ، و ضرورةٌ تتوقّف عليها حياةُ النّاس و مصالحهم، و لذلك سعت الشّريعة الإسلامية إلى تحقيقه، و بيان مفهومه و أهميّته، و التحذير من الأخطار التّي تحدّق به. و إنّ المتأمّل في الهدي النّبوي و في نصوص السنّة النّبويّة يجدُ الحرص الشّديد على السّلم بجميع معانيه، و قد كان التّركيز على جانبين اثنين في تحقيقه، وهما: الجانب الإيماني و الجانب التعبّدي. فالجانب الإيماني يرسّخُ مفهوم السّلم في قلب الإنسان، و يغرس فيه مكانته و قيمته. و الجانب التعبّدي، و هي الأعمال الظّاهرة، تبيّن و توضّحُ أنّ السّلم هو عبادةٌ في حدّ ذاته، كما أنّ الشعائر الكبرى من صلاة وصيام وزكاة و حجٍّ لها الأثر البالغ في تحقيقه، و هي الحاجز المنيع من كلّ ما يهدّده أو يهدِمُه. Abstract Social security is a legitimate demand, and necessity which people's lives and interests depends on it. Therefore, Islamic law has sought to achieve it, to explain its concept and importance, and to warn against the dangers that beset it. The contemplator in The Prophet's guidance and the texts of The prophet's Sunnah finds the great care for peace in all its meanings, and the focus in achieving it has been on two aspects which are: the faith side and the worship side. The faith side establishes the concept of peace in the heart of man, and instills in him its status and worth. The worship side, which is the apparent works, which shows that peace is a worship in itself. In addition, the great rituals of prayer, fasting, zakat and Hajj have the greatest effect in achieving it, and it is the barrier against all that threatens or destroys it.

الكلمات المفتاحية

الإيمان العبادات السلم الاجتماعي