مجلة الدراسات العقدية ومقارنة الأديان
Volume 6, Numéro 12, Pages 57-88

مقاربــة إيتيــمولوجيـة لحــرية المعتقــد في المسيحيـة والإسـلام

الكاتب : شكيرب آسيا .

الملخص

إن الحرية هي أعذب كلمة رفرفت عالية خفّاقة في سماء البشرية جمعاء، فهي شجرة وارفة تمدنا بمعاني العزة والكرامة الإنسانية، وهي قيمة تلازم الحق في الحياة، وترتبط بقيم المساواة والعدل والعلم والسلام، وتسهم في تنمية العقل وتسمو بالوجدان. أما الحرية المرتبطة بالمفاهيم الدينية، فهي الترجمة العملية للدين. ولأنه لكل دين خصوصيته، وجدنا مصطلح الحرية له مفهوم ومدلول خاص، يستمد خصوصيته من طبيعة الدين، ومن هنا يحق لنا أن نتساءل:كيف يمكننا فهم مدلول الحرية الدينية؟ وأية حرية تكفلها الأديان خاصة المسيحية والإسلام للإنسانية؟ إن هذا الإشكال، ولّد لدينا الرغبة في البحث عن حلول معرفية بمنهج إيتيمولوجي، نحاول من خلاله الخروج من النمط الكلاسيكي للبحوث التي تكرر المعلومات وتجترها، إذ في أمس الحاجة للمنهج التنقيبي الذي يضع بين أيدينا معطيات جديدة تساعدنا في بناء معرفي فيه نوع من تجديد الطرح والإشكال، وبالتالي استحداث نتائج علمية تساعدنا في بناء معرفة إنسانية فاعلة. وقد استعنت بالمنهج التحليلي الذي يعتمد على التفكيك وإعادة التركيب المعرفي لضمان نتائج علمية قيمة، وحاولت أن أعطي لكل مطلب المادة العلمية المناسبة له.

الكلمات المفتاحية

المعتقد، مسيحية، إسلام، الحرية، مفهوم