مجلة البدر
Volume 11, Numéro 12, Pages 1503-1516

الرواية النسوية بحث في مرجعيات التأسيس بين خصوصية الإبداع وتشكيل الهوية.

الكاتب : تابتي يمينة .

الملخص

ظهرت الرواية النسوية خلال الستينات من القرن الماضي، كصوت إبداع سردي جديد يتمثل قضية المرأة ويدافع عن حقوقها في المساواة والإختلاف، فهي من حيث المفهوم تتجاوز الفئوية التي تحاول تصنيف الأدب حسب جنس المبدع (مرأة/رجل)، ذلك أن للرواية النسوية خصوصيتها الأدبية، التي تستند على مرجعيات إبستيمولوجية لها خلفياتها المعرفية عبر تاريخ أدب المرأة،حيث تجسد الرواية النسوية في متنها المحكي حالة الصراع بين المرأة والسلطة البطريركية، فتتمظهر شخصية المرأة دور البطلة المتمردة على أعراف المجتمع وتقاليده التي تسلط مركزية الفكر الذكوري وتهمش وجود المرأة وتحتقرها، فتعكس الرواية النسوية ظاهرة تمرد المرأة على هذا الواقع المعاش بفضح مظاهره اللاإنسانية والبوح بما هو مسكوت عنه،ويتمثل ذلك بسردها لموضوعات جريئة لم تتطرق إليها الكتابة الذكورية من قبل وفق أسلوب السير الذاتي له خصوصيته الأدبية، وهو ما نتناوله في هذه المقالة الموسومة ب: الرواية النسوية بحث في مرجعيات التأسيس بين خصوصية الإبداع وتشكيل الهوية .

الكلمات المفتاحية

الرواية النسوية، النشأة ومرجعية التأسيس، مراحل التطور، خصوصية الإبداع.