الوقاية والأرغنوميا
Volume 5, Numéro 2, Pages 151-162

9. النظرية الحديثة في تصميم العمل ودور برامج السلامة المهنية في تحسين أداء العمال– دراسة ميدانية بمؤسسة صرموك للمشروبات الغازية – سطيف

الكاتب : محمد لمين هيشور .

الملخص

إن التطور التقني الذي شهده العالم وما صاحبه من تطور الصناعات نتج عنه الكثير من المخاطر التي ينبغي على الإنسان إدراكها وأخذ الحذر والحيطة من وقوع في مسبباتها، فأماكن العمل من ورش ومصانع ومختبرات تعتبر بيئات عمل ذات مخاطر عديدة نظرا لوجود بيئة فيزيقية شديدة الحساسية ( ضجيج، مواد سامة، غازات، سوائل،...) ويتأثر تصميم العمل كلية بالبيئة، ونظرا لذلك لا يمكننا القيام بمثل هذا الإجراء إلا بعد أخذنا بعين الاعتبار الظروف السيكولوجية والثقافية والاجتماعية التي تتواجد فيها المنظمة والعمل، حيث يجب أن تأخذ إجراءات تصميم العمل بعين الاعتبار القرارات الإدارية والأفعال المؤدية إلى تحديد مواصفات والعمل وخصوصياته وعلاقاتها المتبادلة، وهذا لغرض إشباع وتحقيق المتطلبات التنظيمية وكذا المتطلبات الشخصية والاجتماعية للأفراد العاملين. هذا وتعتبر السلامة المهنية مسؤولية كل فرد في موقع العمل ومرتبطة بعلاقة متعدية مع من حوله من الأشخاص والآلات والأدوات والمواد وطرق التشغيل، فالسلامة المهنية لا تقل أهمية عن الإنتاج وجودته والتكاليف المتعلقة به، وهي في الآونة الأخيرة أصبحت من الأولويات التي يجب أن تطبقها الإدارة وعدم السماح للعاملين تجاوزها. من هذه المداخلة سوف نحاول التعرف على النظرة الحديثة في مجال تصميم العمل ودور السلامة المهنية في تحسين أداء العمال وهي دراسة ميدانية على مؤسسة إنتاجية بالمنطقة الصناعية بسطيف.

الكلمات المفتاحية

تصميم العمل، برامج السلامة المهنية، العمال، تحسين الأداء.