Revue des Sciences Sociales
Volume 5, Numéro 5, Pages 36-52

عوائق إدارة العلاقات الإنسانية في المؤسسات الجزائرية

الكاتب : غيات بوفلجة .

الملخص

تعتبر العلاقات الإنسانية داخل المؤسسات من الجوانب المؤثرة على رضا العمال ودوافعهم للعمل، وبالتالي على أداء المؤسسات وفعاليتها. كما أنها من أصعب الجوانب من حيث إدارتها. ذلك بسبب ما يتميز به العامل الجزائري من رفضه تلقي الأوامر، ولشعوره بالاعتزاز. وهو ما تمّ تدعيمه لسنوات طويلة، من خلال أساليب الإدارة والتسيير المتبعة، وخاصة في عهد التسيير الاشتراكي للمؤسسات، الذي منح العامل الجزائري دورا مهما في إدارة المؤسسات من خلال مجالس منتخبة، وذلك على حساب سلطة المسؤولين الذين تقلصت صلاحياتهم. ولم يعد بإمكانهم معاقبة العمال المخلين بنظام العمل وما يتطلبه من صرامة وانضباط. ولدراسة صعوبات إدارة العلاقات الإنسانية في المؤسسات الجزائرية، تم تصميم استبيان "مؤشر العلاقات الإنسانية في المؤسسات"، وقد تم تطبيقه على عينة من 38 مشرفا ومسؤولا على العمال بمجموعة من المؤسسات. وقد أظهرت النتائج وجود صعوبات كبيرة في إدارة العلاقات الإنسانية بالمؤسسات الجزائرية.

الكلمات المفتاحية

العلاقات الإنسانية، المؤسسات الجزائرية، إدارة الموارد البشرية، العامل الجزائري.