العمارة وبيئة الطفل
Volume 1, Numéro 1, Pages 4-20

دور السّكن العائلي بفضاءيه الدّاخلي والخارجي في تشكيل شخصيّة الطّفل - دراسة ميدانيّة لمدينة تيزي وزو –

الكاتب : رزيقة بوشلقية .

الملخص

الملّخص: نظرا للنّمو السّكاني السريع في البلدان العربيّة عامة وفي الجزائر على وجه الخصوص، انعكس سلبا على البيئة السكنيّة للمدن سواء ما مسّ تهيئتها الدّاخليّة بحيث تحول المسكن الواحد مأوى للعديد من العائلات، أو ما مسّ التهيئة الخارجيّة نظرا للنقص الذّي نلمحه في مساحات اللّعب الموجّهة لفئة الأطفال وإن وجدت تحولت إلى أغراض أخرى. فإذا كان المسكن العائلي هو الخليّة الأولى لتكوين الطّفل تكوينا سليما، وإذا كنّا نعترف بوجوب توفير فضاء يموج بالحركة، والألوان وديكور متميّز للاستكشاف واللّعب، والتّعلم...فلماذا يعاني معظم الأطفال في الجزائر من أمراض نفسيّة عديدة ( التّوحد، العنف...) نتيجة الضّغط العائلي ؟و إذا كنّا نعلم أنّ اللّعب حق مشروع على الطّفل و هو سبيل حيوي للنمو المبكّر له، فكيف نحرمه من هذا الحق المشروط ؟ . تبحث الورقة الإجابات الممكنة على هذه التساؤلات باتخاذ فضاء تيزي وزو مثالا للدراسة والقياس.

الكلمات المفتاحية

العائلة، البيئة السّكنيّة، الطّفل، اللّعب .