الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 11, Numéro 1, Pages 213-221

الجماليات البصرية في العروض الفنية المتحفية

الكاتب : بن عدة حاج محمد . عمارة كحلي .

الملخص

يرتبط اكتساب خبرة جمالية من أي تحفة فنية بثقافة المتلقي والرصيد المعرفي الذي تحصل عليه عبر مسيرته الحياتية، وتوجهاته الفنية،لذا،يستحيل الوقوف عند قراءة واحدة أو اعتمادها .وبالتالي، هل يمكن التمتع بالجماليات الفنية البصرية في التحفة الفنية مباشرة دون التمكن من مفردات اللغة البصرية،أم أنها ضرورة لا بد منها لفك تلك الرسائل المشفرة والخفية؟ سنحاول إذن من خلال هذا المقال التعريف بخصائص التحفة الفنية، بالاستعانة بمفردات اللغة البصرية والخطاب الذي تقدمه اللوحة التشكيلية.لنصل في الأخير إلى تحديد معايير معينة تساعد العام والخاص في وضع تفسيرات منطقية وأكثر علمية لتلك التحف المعروضة. The acquisition of an aesthetic expertise in any masterpiece is related to the culture of the recipient and the knowledge background obtained through his or her life career and artistic orientation. Therefore, it is impossible to be limited by one reading and depend solely on it. Thus, is it possible to enjoy visual art visualizations in a masterpiece directly without mastering the vocabulary of the visual language, or is it a necessary to decrypt those coded and hidden messages? Therefore, through this article, we will try to introduce the characteristics of the masterpiece of art, using the visual language and the discourse presented by the fine art painting to identify, eventually, certain criteria that will assist experts as well as laypeople in developing logical and more scientific explanations for the artifacts displayed.

الكلمات المفتاحية

الجماليات، الفن التشكيلي، دلالات سيميائية، اللغة البصرية، قراءة سيميائية، العرض المتحفي. Aesthetics, Visual Art, Semiotic Significance, Visual Language, Semiotics Reading, Museum Exhibitions .