الناصرية
Volume 3, Numéro 1, Pages 363-376

العلاقة بين جمعية العلماء المسلمين والحركات الاستقلالية بالقاهرة والجزائر من خلال التقارير الفرنسية 1953- 1956

الكاتب : مصطفى حجازي .

الملخص

شهدت الجزائر في مرحلة العشرينات من القرن العشرين نهضة سياسية، فبعد التطورات التي عرفها العالم عقب نهاية الحرب العالمية الأولى وبروز نخبة من الجزائريين من مختلف الاتجاهات، بدأ الوعي السياسي يتبلور بتأسيس أحزاب و تشكيلات سياسية متعددة الاتجاهات من بينها جمعية العلماء المسلمين الجزائريين. دعت هذه الحركة الدينية الإصلاحية للعودة إلى مبادئ الدين الصحيحة، تزعمها جماعة من علماء الدين الذين أخلصوا لدينهم ووطنهم، دعا هؤلاء عام 1926 إلى توحيد جهود العلماء لمقاومة الفساد الذي أخذ يعم البلاد، ومواجهة الحركات الهدامة التي ترمي إلى طمس تاريخنا و قوميتنا الإسلامية العربية، ووجدت هذه الدعوة استجابة كبيرة نتج عنها تأسيس هيئة (نادي الترقي) التي أخذت تنشر أفكارها العربية الإسلامية و تقاوم الإدماج والتجنيس ودعاتهما.

الكلمات المفتاحية

جمعية العلماء؛ الاستقلال؛ القاهرة؛ الجزائر؛ فرنسا؛ التقارير