الناصرية
Volume 3, Numéro 1, Pages 233-250

المعتقل ودوره في إفشال المخططات الاستعمارية الفرنسية في الجزائر: معتقل الجرف نموذجا

الكاتب : عبد القادر بكاري .

الملخص

من بين الجوانب التي لم تأخذ حيزا وافيا من الدراسات والأبحاث مسألتا القمع والتعذيب وما ارتبط بهما من إقامة للمعتقلات والمحتشدات التي فتحت بعد اندلاع الثورة التحريرية، فالقمع بمختلف أشكاله، والتعذيب بكل أنواعه، كانا يمارسان على الشعب الجزائري بعلم مسؤولي الجمهورية الفرنسية صاحبة مبادئ الثورة الفرنسية، والتي مافتئت تنادي بحرية الشعوب والعدالة بين الأنظمة، وصاحبة الاهتمام الكبير بنصوص وأحكام اتفاقيات جنيف الأربعة الصادرة بتاريخ 12 أوت 1949. مما لاشك فيه أن الاستعمار الفرنسي مثل كل استعمار، يحمل في طبيعته مجموعة من المتناقضات التي قد لا تظهر للعيان إلا إذا كانت هناك وثائق تكشفها وأقلام تفضحها، ومما زاد في كشف هذه الطبيعة (اللا إنسانية)، هو قيام الثورة الجزائرية التي أظهرت للعام والخاص التناقض الصريح الموجود في النظام الاستعماري،ذلك التناقض الذي جعل من المستحيل على سادة الاستعمار الفرنسي إيقاف الاندفاع الثوري في الجزائر المجاهدة.

الكلمات المفتاحية

المعتقل؛ فرنسا؛ الجزائر؛ التعذيب؛ الجرف