الوقاية والأرغنوميا
Volume 6, Numéro 2, Pages 77-84

5. التوافق مع الحياة الجامعية لدى طلاب السنة اولى جامعي: دراسة ميدانية مقارنة.

الكاتب : ليندة حراوبية .

الملخص

تتأثر شخصية الفرد مع العديد من العوامل البيئية والمتغيرات الاجتماعية قصد التكيف مع متطلبات الجامعة فالانتقال من الثانوية إلى الجامعة غالبا ما تكون مرهقة ما يسبب للطالب حدثا ضابطا وبالتالي تأثر على درجة توافقه مع الجامعة. لهذا فإن الغرض من هذه الدراسة الميدانية هو محاولة التعرف على درجة التوافق مع الحياة الجامعية وكذا الكشف على الطلاب الذين يحتاجون إلى المساعدة النفسية من أجل مواصلة دراستهم في أقل الضغوط. أجريت الدراسة الحالية لفحص مستوى التوافق مع الحياة الجامعية لدى طلاب السنة الأولى جامعي المقيمين بالأحياء الجامعية والطلبة غير مقيمين. تحتوي العينة على 500 طالب (125 اناث مقيمات، 125 غير مقيمات) و (125 ذكور مقيمون، 125 ذكور غير مقيمون) وقد ركزت هذه الدراسة على إثبات وجود فروق بين الجنسين في مختلف مستويات التوافق مع الحياة الجامعية (الأكاديمي، العاطفي، الاجتماعي، الالتزام بتحقيق الأهداف). وقد استخدمنا استبيان التوافق مع الحياة الجامعية لعلي عبد السلام علي(2002) خلصت نتائج الدراسة أن هناك فروق بين الذكور وذلك حسب مكان الإقامة لصالح الذكور المقيمون بالأحياء الجامعية وهو بدلالة إحصائية على مستوى 0.01، أما فيما يخص الفروق بين الجنسين فلم نجد دلالة احصائية. وفي الاخير قمنا باقتراح برنامج علاجي معرفي سلوكي لتخفيف الضغوط على هذه الفئة. يمكن اعتبار التوافق النفسي كمنبئ للكشف على الصعوبات التي يتلقاها الطالب في بداية مشواره الجامعي.

الكلمات المفتاحية

التوافق مع الحياة الجامعية، الضغط النفسي، الطلبة، سنة اولى جامعي.