مجلة اقتصاديات الاعمال والتجارة
Volume 3, Numéro 2, Pages 105-119

تشخيص واقع الفساد المالي في الجزائر للفترة (2003-2017)

الكاتب : أحمد سلامي . أسماء سلامي . عبد الحق بن تفات .

الملخص

يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على أهم مظاهر الفساد المالي في الجزائر خلال الفترة (2003-2017)، وهذا بغية معالجة مواطن الضعف والتقدم بمجموعة من الحلول للتصدي لهذه الآفة التي سيترتب عليها تخلف كبير في الأوضاع الاقتصادية، وعلى وجه يهدد الاستقرار الاقتصادي للجزائر، خاصة في الوقت الراهن الذي تشهد فيه الجزائر قضايا متعددة لها علاقة بالفساد، وذلك بالتزامن مع قلة الموارد المالية التي لم تعد كافية للحفاظ على مستويات عالية من الإنفاق الحكومي. لهذا الغرض استخدمنا المنهج الوصفي التحليلي. نتائج الدراسة تكشف عن وجود العديد من مظاهر الفساد المالي المستشرية في الجزائر، وتصاعد في وتيرة الاختلاسات والجرائم المالية بشتى أنواعها، حيث حلت الجزائر بحسب تقرير منظمة الشفافية الدولية في المرتبة الـ112 عالميا في سلم الفساد لعام 2017 من بين 180 دولة، بعدما كانت في المرتبة 108 سنة 2016، وحصلت على تصنيف منخفض بحصولها على درجة 3.3 من أصل 10 في مؤشر الفساد. ويبدو أن الجزائر مستمرة في تحقيق نفس النتائج منذ عام 2003، ما يعني أن الأجهزة المكلفة بمحاربة الفساد لم تكن لها الفعالية الكافية لأجل محاصرة هذه الآفة.

الكلمات المفتاحية

فساد مالي، تهريب أموال، نهب مال عام، تهرب ضريبي، غش ضريبي، تهرب جمركي، رشوة.