مجلة قانون العمل و التشغيل
Volume 2, Numéro 1, Pages 272-284

القضاء على البطالة وتحقيق التنمية الشاملة من خلال تطوير الاستثمار التعليمي لرأس المال البشري بالتوافق مع سوق العمل الوطني

الكاتب : امال بن قو .

الملخص

إذا كان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يعرف رأس المال البشري ،بأنه كل ما يزيد من إنتاجية العمال و الموظفين من خلال المهارات المعرفية و التقنية التي يكتسبونها عن طريق العلم و الخبرة ، فانه يعتبر من أهم العناصر الإنتاجية التي تساهم في تحقيق التنمية ، و إذا كان الاستثمار في رأس المال البشري معناه الاتفاق على تطوير القدرات و المهارات و مواهب الإنسان على نحو يمكنه من زيادة إنتاجيته ، فان التعليم يعتبر من أحسن أوجه الاستثمار لرأس المال البشري باعتباره يزود القوة العاملة بالخبرات و المهارات العلمية و القدرات التي تزيد من مواهبه و سلوكا ته في تحسين كم و جودة الإنتاج ،فان الجزائر تفطنت إلى هده النقطة باعتبارها تسعى إلى القضاء على البطالة و هدفها تحقيق التنمية الشاملة ،إدراكا منها بان تطوير الاستثمار التعليمي لرأس المال البشري بالتوافق مع سوق العمل هو أحسن حل لدلك و إدراكا منها أيضا، بان مفتاح النمو الاقتصادي يعتمد على نوعية السكان الذي يكون الوحدة الاقتصادية و يؤثر على سوق العمل و بدوره ينعكس على ظاهرة البطالة إما إيجابا أو سلبا ، فهل استطاعت الجزائر من خلال الاستثمار العقلاني أو التعليمي لرأس المال البشري أن تطوره و تحقق التوافق مع سوق العمل المحلية وتقضي على البطالة،لتصل في الأخير إلى تحقيق التنمية الشاملة؟

الكلمات المفتاحية

التنمية المستدامة ; الرسمال البشري; البطالة ; سوق العمل; الاستثمار التعليمي .